عادي

أرباح «الإمارات الإسلامي» تقفز 271% إلى 823 مليون درهم

09:52 صباحا
قراءة دقيقتين
«الخليج»
ارتفع صافي أرباح الإمارات الإسلامي بقوة خلال العام 2021، إلى 823 مليون درهم بنمو 271% على خلفية تحسن الدخل غير الممول والانخفاض الكبير في تكلفة المخاطر، وهو ما يعكس الانتعاش الاقتصادي القوي.
وارتفع إجمالي الدخل 15% إلى 2.39 مليار درهم، على خلفية ارتفاع الدخل غير الممول
وارتفعت التكاليف التشغيلية بنسبة 10% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، بينما انخفضت مخصصات انخفاض القيمة 74%، وارتفعت الأرباح التشغيلية 20% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.
وبلغ صافي هامش معدل الربح 2.62%، وذلك في أعقاب استقرار معدلات الربح في العام 2021، وبفضل قاعدة رأس المال والسيولة القوية إضافة إلى التنوع السليم في مزيج الودائع، واصل الإمارات الإسلامي تقديم الدعم المستمر إلى متعامليه.
وحافظ إجمالي الأصول على مستوى 65 مليار درهم ليعكس قاعدة الأصول القوية، كما بلغت الأنشطة التمويلية المدينة 42.6 مليار درهم، مرتفعةً بنسبة 4% عن العام 2020.
وبلغت ودائع المتعاملين 47.3 مليار درهم، مرتفعة 1%، في حين أن أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير تمثل 78% من إجمالي الودائع.
جودة الائتمان ورأس المال
وتحسن معدل ذمم الأنشطة التمويلية منخفضة القيمة إلى 8.2% وبقيت نسبة التغطية قوية عند 115%، بينما تعكس نسبة الشق الأول من رأس المال والبالغة 18.6% ونسبة كفاية رأس المال بواقع 19.7%، مركز رأس المال القوي للمصرف. وبلغت نسبة التمويل إلى الودائع 90%، وهي ضمن النطاق المستهدف من قبل الإدارة.
زيادة تمويلات المتعاملين
وقال هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة الإمارات الإسلامي ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: «واصل الإمارات الإسلامي الحفاظ على السيولة الجيدة ونسب رأس المال القوية، مما مكّنه من زيادة تمويلات المتعاملين بنسبة 4%، تماشياً مع تحسن النشاط الاقتصادي».
من جانبه، قال صلاح محمد أمين، الرئيس التنفيذي للإمارات الإسلامي: «قام المصرف بتحسين نسب رأس المال والسيولة والأداء الائتماني لديه، مما أتاح تحقيق مزيد من النمو في أنشطة تمويلات المتعاملين. وبالتزامن مع زيادة النشاط التجاري في عام 2021، قمنا بتسريع زخم مبيعاتنا عبر قطاعات البيع للأفراد والأعمال والهيئات والمؤسسات».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"