عادي

من هو الشخص الذي أثار الجدل خلال مباراة مصر والسنغال؟

16:18 مساء
قراءة دقيقتين

متابعات - "الخليج"
تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي بمصر على نطاق واسع، صورة أحد الأشخاص الذين ظهروا خلال مباراة مصر والسنغال بالعاصمة داكار، ضمن التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2022.
وتساءل النشطاء على موقع «فيسبوك»، عن هوية الشخص الذي ظهر فجأة في المباراة، وكانت تظهر عليه الجدية، وكأنه أحد أفراد الأمن، لكن لديه ملامح مصرية.
واتضح عقب نهاية المباراة، أن ذلك الشخص هو واحد من الحراس الشخصيين «بودي جارد»، ومعين من اتحاد الكرة المصري، لحماية النجم محمد صلاح.

تأهل السنغال

تأهل منتخب السنغال لكرة القدم إلى كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه على ضيفه منتخب مصر بركلات الترجيح 2-1 في إياب الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية المؤهلة لقطر 2022، على أرض الملعب الجديد «عبدواللاي واد» في ديامنياديو على بعد 30 كم من العاصمة دكار. وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بتقدم السنغال بهدف بولايي دياي في الدقيقة الثالثة، ولجأ المنتخبان إلى ركلات الترجيح كون مصر فازت ذهاباً في القاهرة 1- صفر أيضاً.

وسبق لمنتخب «الفراعنة» التأهل إلى كأس العالم أعوام 1934 و1990 و2018، وفشل في التأهل للمرة الرابعة بعدما أهدر 3 ركلات ترجيح عبر محمد صلاح نجم ليفربول وأحمد سيد زيزو ومصطفى محمد.

وعادت غانا إلى نهائيات كأس العالم من بوابة نيجيريا عندما فرضت عليها التعادل الإيجابي 1-1 في أبوجا. وكانت غانا البادئة بالتسجيل عبر لاعب وسط أرسنال توماس بارتي (10)، وردت نيجيريا بعد 12 دقيقة بواسطة مدافع واتفورد الإنجليزي وليام تروست إيكونج (22 من ركلة جزاء). وكان المنتخبان تعادلا سلباً في كوماسي، وبالتالي حجزت غانا بطاقتها بفضل هزها الشباك خارج قواعدها.

وهي المرة الرابعة التي تبلغ فيها «النجوم السوداء» العرس العالمي في تاريخها والأولى منذ مونديال 2014 في البرازيل عندما تأهلت إليه للمرة الثالثة توالياً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"