عادي

الشواطئ كلمة السر في ثالث أيام العيد بدبي

21:59 مساء
قراءة دقيقتين
الشواطئ كلمة السر في العيد
الشواطئ في العيد

دبي: سومية سعد

شهدت شواطئ دبي وحتا إقبالاً كبيراً من الزوار في ثالث أيام عيد الفطر المبارك، حيث توافدت الأسر عليها لقضاء وقت ممتع، وامتلأت الشواطئ بالمرتادين، وكانت كلمة السر في اليوم الثالث للكثيرين من المعيّدين والزوار كوجهة للترفيه، والاستمتاع بالرمال الشاطئية وممارسة السباحة والرياضات البحرية، فضلاً عن الاستجمام خلال هذه الفترة من إجازة العيد السعيد.

وحرصت بلدية دبي علي جهوزية الشواطئ بتوفير معدات الإنقاذ البحرية وصيانتها، وتوفر أكثر من 100 منقذ موزعين على جميع شواطئ دبي العامة، للحفاظ على سلامة مرتادي الشواطئ وإرشادهم، وفقا لأفضل المعايير والممارسات العالمية المطبقة في هذا المجال.

كما وفرت البلدية منصات إنقاذ رئيسية وفرعية وطواقم إنقاذ متكاملة مجهزين بكافة المعدات، ووفرت أيضاً 125 سارية على كل الشواطئ العامة ، لتوضيح حالة البحر وإمكانية السباحة من عدمها باستخدام نظام الأعلام التحذيرية، فالعلم الأحمر دليل على عدم إمكانية السباحة لخطورة ذلك، والأصفر دليل على إمكانية السباحة ولكن بحذر مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والعلم البنفسجي دليل على وجود أحياء بحرية ضارة في المياه، ودعت البلدية زوار الشواطئ إلى عدم السماح للأطفال بالسباحة بمفردهم، مؤكدة ضرورة مراقبتهم بشكل دائم .

ودعت شرطة دبي أفراد المجتمع إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند ارتياد شواطئ البحر التي تشهد إقبالاً كبيراً في إجازة العيد. وأكدت أهمية الالتزام باتباع التعليمات الموضحة على اللوحات الإرشادية الموجودة على امتداد الشواطئ، وأكدت على أولياء الأمور ضرورة الانتباه لأبنائهم وعدم تركهم من دون مراقبة، كما دعت مرتادي الشواطئ إلى الالتزام ‏بالمناطق والمساحات المحددة للسباحة وعدم تجاوزهم ‏ للمناطق المخصصة بعبور الدراجات المائية حتى لا يتسبب ذلك بوقوع حوادث.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"