عادي

إنجازات «كهرباء دبي» تعكس نجاح التجربة الإماراتية

في مجال الصحة والسلامة المهنية
23:57 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة لضمان التوازن بين مقومات الحياة الصحية والاجتماعية والاقتصادية، وخلال فترة جائحة (كوفيد- 19) وتداعياتها، أسهمت خطط الهيئة المتكاملة الخاصة بإدارة الأزمات واستمرارية الأعمال في ضمان مواصلة عمل الهيئة كالمعتاد، واستمرارية تقديم خدماتها وفق أعلى معايير الكفاءة والتوافرية والاعتمادية والموثوقية.

وحافظت الهيئة على سير عملها بنسبة 100% دون تسجيل أي حالات انقطاع في توفير إمدادات الكهرباء والمياه لجميع سكان إمارة دبي خلال هذه الفترة.

واتخذت الهيئة جملة من التدابير الاحترازية لضمان صحة وسلامة المتعاملين والموظفين، وأسهمت البنية التحتية الرقمية المتطورة التي تمتلكها الهيئة في إتاحة المجال أمام جميع المعنيين للحصول على كافة خدمات الهيئة عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي، الأمر الذي يعكس نجاح التجربة الإماراتية في مجالي الصحة والسلامة المهنية.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «قدمت دولة الإمارات نموذجاً فريداً في مكافحة جائحة (كوفيد- 19)، ونفخر بأن نكون من أوائل الدول تعافياً من آثار الجائحة، وذلك بفضل الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة، والاستراتيجية الوطنية المتبعة لضمان أعلى مستويات التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، وحماية جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين وزوار».

وأضاف: «تتبنى الهيئة أنظمة وبرامج ذكية تسهم في تعزيز الاستدامة والإنتاجية والصحة والسلامة، اعتماداً على أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتحرص على ضمان صحة وسلامة موظفيها في مكان العمل وتزويدهم بحلول نوعية وأحدث التقنيات والأدوات التي تساعدهم على أداء المهام الميدانية بسهولة ويسر، وفق أعلى المعايير العالمية. ولدى الهيئة كوادر مدربة ومؤهلة وفق أعلى المعايير العالمية في مجالات السلامة والصحة المهنية والبيئة. وعلى الرغم من المشاريع العالمية العملاقة التي تنفذها الهيئة فإنه لم يسجل حتى الآن ولله الحمد أي إصابات بشرية».

وتوفر الهيئة بيئة صحية وآمنة لجميع الموظفين والشركاء من خلال التدريب المستمر للارتقاء بأنظمة الصحة والسلامة وتحسين الكفاءة الإنتاجية والتشغيلية، إضافة إلى تعزيز وعي المجتمع بأحدث معايير وإجراءات الصحة والسلامة لتصبح ممارسات إيجابية يتبناها جميع أفراد المجتمع في مختلف مجالات حياتهم في إطار مسؤوليتها تجاه موظفيها ومتعامليها وشركائها والمجتمع بشكل عام، وحرصها على ضمان مستقبل أكثر استدامة وإشراقاً لأجيالنا القادمة.

حملات توعوية وتدريبية

نظمت الهيئة عدة حملات توعوية وتدريبية افتراضية عبر منصاتها المختلفة، لتعزيز وعي موظفيها حول سبل المحافظة على صحتهم وسلامتهم في ظل انتشار جائحة كورونا (كوفيد- 19)، وضمان مواصلة تقديم جميع خدماتها وفق أعلى المعايير العالمية.

وفي إطار سعيها لتعزيز الوعي بأهمية الصحة والسلامة المهنية لدى الموظفين والمتعاملين والشركاء، أقامت الهيئة في ديسمبر 2021 «أسبوع الصحة والسلامة الداخلي» التاسع عشر، وتضمن فعاليات متنوعة شملت محاضرات توعوية وأنشطة حضورية وافتراضية ومسابقات تفاعلية.

ونظمت الهيئة في نوفمبر 2021 أسبوع الصحة والسلامة الخارجي الرابع عشر. وتضمن الأسبوع أنشطة تفاعلية افتراضية مبتكرة وألعاباً تعليمية لطلاب المدارس والجامعات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"