عادي

فرانكفورت.. بطل تاريخي لـ «يوربا ليج»

تأهل للمشاركة في دوري الأبطال وأصبح أول فريق ألماني يحقق اللقب
23:05 مساء
قراءة دقيقتين
لاعبو فرانكفورت يحتفلون بكأس البطولة
احتفالات جمهور رينجرز

وضع اينتراخت فرانكفورت حداً لانتظاره 42 عاماً للقب أوروبي، عندما توج بطلاً للدوري الأوروبي( يوروبا ليج) لكرة القدم بدون خسارة أي مباراة، عقب تغلبه بركلات الترجيح 5-4 على رينجرز الإسكتلندي بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وبلقبه الأوروبي الأول منذ كأس الاتحاد في 1980، تأهل اينتراخت إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل رغم احتلاله المركز 11 في الدوري الألماني.

وقال أوليفر جلازنر مدرب اينتراخت «لعبنا 13 مباراة في أوروبا ولم نخسر أي مباراة. تعاملنا مع البطولة خطوة بخطوة وفي النهاية كوفئ الفريق على ذلك. لا أجد الكلمات للتعبير عن مشاعري تجاه اللاعبين».

وسجل اينتراخت جميع ركلاته الخمس فيما أنقذ الحارس كيفن تراب ركلة من آرون رامسي.

وقال جلازنر: «كانت آخر مباراة في الموسم، وكانت حماسية، والجميع أخرجوا كل ما لديهم. أوجه التهنئة للاعبين».

وأشار المدرب النمساوي، الذي خاض موسمه الأول مع اينتراخت، إلى أن عقلية الفريق ساعدته في الأوقات الصعبة في الموسم.

وبينما حافظ اينتراخت على سجله الخالي من الهزيمة في الدوري الأوروبي، وأخرج العديد من المنافسين البارزين مثل برشلونة، فقد عانى الفريق في الدوري الألماني.

ورأى سيباستيان روده، قائد اينتراخت أن الفريق استحق هذه النهاية الرائعة للموسم.

وتابع: «الطريق كان صعباً للغاية،ما فعلناه كفريق كان مذهلاً وعن استحقاق. كانت رحلة مذهلة، وفي النهاية أتت ثمارها».

وقال الكولومبي رافائيل سانتوس بوري، مهاجم اينتراخت فرانكفورت الذي وقع على التسديدة الحاسمة التي منحت فريقه لقب الدوري الأوروبي إنه سوف «يحتفظ بهذه الذكرى طوال حياته».

وأضاف «كان حلماً في ليلة تاريخية للنادي ولي، هذا أول لقب أوروبي لي، وتغمرني السعادة، لتمكني من مساعدة الفريق».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"