عادي

98 % نسبة اكتشاف البلاغات المجهولة للجرائم المقلقة بدبي

عبد الله المري يترأس اجتماع تقييم أداء «التحريات»
00:28 صباحا
قراءة دقيقتين
عبد الله المري يترأس الاجتماع

دبي: «الخليج»
ترأس الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، اجتماع تقييم أداء الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، خلال الربع الأول من العام الجاري، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة، والعميد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، وعدد من الضباط.

نوه الفريق المري بالجهود التي تقوم بها فرق العمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، لضبط مرتكبي الجرائم خلال وقت قياسي وبحرفية عالية، وجهودهم في حفظ الأمن والأمان في الإمارة، ما ساهم في انخفاض مؤشر إجمالي البلاغات الجنائية في جميع مراكز الشرطة بنسبة 68% في الربع الأول من العام الجاري، كما بلغت نسبة البلاغات المعلومة 99% من إجمالي البلاغات في الربع الأول من العام الجاري، بالإضافة إلى اكتشاف البلاغات المجهولة للجرائم المقلقة من قبل فرق العمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ومراكز الشرطة في الربع الأول من العام 2022، بنسبة 98%.

واستعرض الاجتماع النتائج التي حققتها الإدارة في تنفيذ الخطط التطويرية والاستراتيجية لتحقيق الأهداف والمؤشرات المنشودة في خفض معدلات الجريمة المقلقة، والتعامل السريع مع البلاغات، وخطط تقليل الجرائم في مناطق الاختصاص، وتشكيل فرق العمل الفعّالة، وذلك في الربع الأول من العام الجاري ومقارنتها بالربع الأول من العام الماضي.

كما استعرض إحصاءات البلاغات الجنائية والبلاغات المقلقة على مستوى مراكز الشرطة، في الربع الأول من العام 2022، ومقارنتها بنفس الفترة من العام 2021، بالإضافة الى عرض أهم القضايا التي تم التعامل معها.

ومن جانبه، قال العميد جمال سالم الجلاف إن الاجتماعات الدورية للقائد العام لشرطة دبي، تسهم في رفع كفاءة الأداء والعمل، ومناقشة المشاريع المستقبلية، والنظر للعقبات التي يمكن أن تتخلل العمل، لافتاً إلى أن هذه الاجتماعات تأتي لمتابعة تنفيذ منهجية متكاملة لتقييم نتائج الإدارة ربع السنوية، ما يعطي فرصة وإمكانية للاطلاع على الاتجاهات التي تحدد أهداف الإدارة، والأساليب التي يتم بموجبها تقييم النتائج مقارنة بالسنوات الماضية، وتسهم في إدخال العديد من الخطط التطويرية للوقوف على مدى نجاح تلك الخطط من واقع تلك الأهداف المحققة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"