عادي

اتحاد مصارف الإمارات يدعم البنوك في مكافحة الاحتيال

17:00 مساء
قراءة دقيقتين
جرانجيت سينج وواين كيتينج ونسرين صبري خلال إحدى الجلسات
أبوظبي:«الخليج»
أعلن اتحاد مصارف الإمارات، الهيئة التمثيلية والصوت الموحد للمصارف الإماراتية، عن شراكته الاستراتيجية لمؤتمر مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط لعام 2022، والذي عقد في سوق أبوظبي العالمي، الاثنين، بمشاركة نخبة من الخبراء والعاملين في هذا المجال.
وناقش المؤتمر الذي نُظم بالتعاون مع جمعية مكتشفي الاحتيال (ACFE)، أبرز التحديات والمواضيع التي تواجه القطاع المصرفي والمالي في التعامل مع كل أنواع الاحتيال، خاصة في هذا العصر الرقمي الذي يشهد تنامياً ملحوظاً لمستويات وأنواع الاحتيال التي تهدد المؤسسات المالية والمصرفية والعملاء.
وتأتي مشاركة اتحاد مصارف الإمارات في دعم هذا المؤتمر كونه يعمل على مساندة وتمكين البنوك الأعضاء من بناء وتطوير الأعمال التنافسية والمستدامة التي تدعم العملاء والمجتمع والاقتصاد، خاصة في ما يتعلق بمكافحة الاحتيال وتوفير منظومة مصرفية ومالية آمنة.
وقال جمال صالح، المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات: «تأتي مشاركتنا في مؤتمر مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط ضمن جهودنا المستمرة التي تهدف إلى إنشاء وإدامة نظام مصرفي مزدهر في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يعد هذا المؤتمر من أبرز الفعاليات المتخصصة للتعرف إلى ومناقشة أحدث التوجهات التي تتعلق بمكافحة ورصد عمليات الاحتيال المالي، فضلاً عن التعاون مع الجهات المعنية في المنطقة وبقية أنحاء العالم».
وشارك في مؤتمر مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط 2022 نخبة من الخبراء، حيث ضمت قائمة المتحدثين في المؤتمر كلاً من جرانجيت سينج، رئيس لجنة مكافحة الاحتيال في اتحاد مصارف الإمارات ورئيس مخاطر الاحتيال والتحقيق في بنك أبوظبي الأول، وواين كيتينج، رئيس إدارة مخاطر الاحتيال في بنك أبوظبي التجاري، ونسرين صبري، الرئيسة الإقليمية لإدارة مكافحة الاحتيال في بنك (اتش إس بي سي الشرق الأوسط)، والذين شاركوا في جلسة خاصة أدارتها هالة بوعلوان، دار محورها حول اتجاهات الاحتيال في المؤسسات المالية، وكيفية مواجهتها وتخفيف المخاطر المتأتية منها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"