عادي

1.16 دقيقة زمن استجابة مركز شرطة نايف للحالات الطارئة

شهد نقلات نوعية في المجالات الأمنية والمرورية
00:22 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

دبي: «الخليج»

أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أن مركز شرطة نايف شهد في السنوات الأخيرة نقلات نوعية في المجالات الأمنية والجنائية والإدارية والمرورية، ونفذ العديد من البرامج لضمان تحقيق جميع الأهداف الاستراتيجية للقيادة، فنجح في تحقيق أعلى معدل استجابة للحالات الطارئة بنسبة 1.16 دقيقة.

جاء ذلك خلال تفقد اللواء المنصوري لمركز شرطة نايف ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة.

واطّلع مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، خلال جولته على النتائج المتعلقة بالمركز وإحصاءات قسم المناوبة والتسجيل المروري والجنائي خلال عام 2021، والتي تضمنت إحصائية تقارير الحوادث والبلاغات المرورية والجنائية والمخالفات المرورية، حيث بلغت القضايا المقلقة المعلومة في المركز 97% في حين كان المستهدف 95.6%، نظراً لمساهمة برامج أمنية متعددة في تجاوز المستهدف وتحقيق رقم مرتفع، كما لم تسجل أي حالة وفاة بسبب حوادث السير، ليبلغ معدل وفيات حوادث السير لكل 100 ألف نسمة من سكان منطقة الاختصاص، صفراً%، وساهمت الدراسات التحليلية والحملات التوعوية في تحقيق هذه النسبة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"