عادي

ماذا فعل ساديو ماني لقريته الصغيرة في السنغال؟

15:34 مساء
قراءة دقيقة واحدة
استطاع السنغالي ساديو ماني، نجم ليفربول الإنجليزي السابق، المنضم حديثاً إلى بايرن ميونيخ الألماني، كسب محبة جميع أهالي قريته، إثر ممارسته لأعمال الخير بشكل مستمر، وعلى مختلف الصعد.
اللاعب ماني وُلد في قرية بامبالي بالسنغال ليرحل بعد ذلك إلى فرنسا، ويبدأ منها مسيرته الكروية، حتى أصبح أحد أفضل لاعبي كرة القدم على مستوى العالم.
العالمية والنجومية لم تجعل ماني ينسى قريته الصغيرة التي ولد فيها، حيث أصر على ترك بصمات واضحة له في أعمال الخير، لتتحول إلى مدينة جديدة تتوافر بها العديد من الرفاهيات، بعدما كانت خالية من أساسيات الحياة، حسب ما نشرته صحيفة «إفريقيا فاكتس زون» الاثنين.
قام ماني ببناء مستشفى بقيمة 455 ألف جنيه استرليني، ومدرسة بقيمة 215 ألف جنيه استرليني، في قريته بامبالي.
ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل دفع لكل أسرة 60 جنيهاً استرلينياً شهرياً حيث يعيش في قريته قرابة ألفي شخص، كما قام بتوفير إنترنت 4G، إضافة إلى بناء محطة وقود ومكتب بريد.
وأوضحت صحيفة «سبورت بايبل» أن ماني بعد لقائه بالرئيس السنغالي وعده بالتبرع لبناء مستشفى، وطلب من الرئيس إمداده بالعناصر البشرية اللازمة.
الأمر لم يتوقف على المستشفى والمباني الخدمية فقط، حيث كشفت الصحيفة قيام ماني ببناء مدرسة جديدة لمساعدة الأطفال على تلقي تعليمهم بشكل جيد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"