عادي

فنان نيجيري يلغي حفلاً موسيقياً في المغرب بسبب فاجعة

22:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أعلن الفنان النيجيري سيون كوتي، الخميس، إلغاء حفل موسيقي كان مقرراً ضمن مهرجان «جازابلانكا» في المغرب، تعبيراً عن «الحداد» على أرواح 23 مهاجراً من إفريقيا قضوا لدى محاولة اقتحام جيب مليلية الإسبانية انطلاقاً من المغرب.

وقال كوتي في فيديو بثه على إنستغرام «أعلن لكم بحزن كبير إلغاء سفرنا إلى المغرب نهاية هذا الأسبوع لحضور مهرجان جازابلانكا»، في الدار البيضاء.

وأضاف «من المستحيل بالنسبة لي صعود الخشبة بضمير مرتاح وقضاء وقت ممتع، بينما فُقد كل هذا العدد الأفارقة الحياة، يجب علينا أن نقيم الحداد على أرواحهم».

يتعلق الأمر بمصرع 23 مهاجراً، وفق الحصيلة الرسمية للسلطات المغربية، خلال محاولة نحو ألفي مهاجر إفريقي اقتحام جيب مليلية الإسباني الجمعة انطلاقاً من الأراضي المغربية.

وعزت الرباط هذه الحصيلة غير المسبوقة من الضحايا إلى حوادث «تدافع وسقوط من السياج الحديد». بينما اتهمت الأمم المتحدة المغرب وإسبانيا «باللجوء المفرط إلى القوة»، داعية إلى «التحقيق» في ما جرى، وهو أيضاً ما طالبت به منظمات حقوقية مغربية وإسبانية.

وأكد مصدر لدى منظمي المهرجان الذي يقام بين 1 و3 تموز/ يوليو إلغاء حفل كوتي «بقرار شخصي للفنان».

وأطلق المغرب في السنوات الماضية مبادرات ثقافية عدة تجاه القارة السمراء، في سياق تعزيز حضوره الدبلوماسي والاقتصادي في عدد من بلدانها.

ويشمل برنامج المهرجان الذي يعود بعد توقف لعامين بسبب جائحة كوفيد، عروضاً لفناني جاز عالميين من بلدان مختلفة أمثال جيلبرتو جيل ومولاتو أستاتكي وبن هاربر وأساف أفيدان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"