عادي

تعرف إلى كواليس تمديد عقد صلاح وكيف تفوق على رونالدو

11:25 صباحا
قراءة دقيقتين
الشارقة: ضمياء فالح
كشفت الصحافة البريطانية المزيد من الكواليس عن تمديد النجم المصري محمد صلاح لعقده مع ليفربول الإنجليزي، وكان من المثير أن صحيفة «الديلي ميل» ذكرت أن راتب «الملك» المصري أصبح الأعلى في الدوري الإنجليزي، متفوقاً على كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد.
وكتبت الصحف: «الأجر قرابة 400 ألف إسترليني أسبوعياً ليكون أعلى اللاعبين أجراً في البريميرليج، متفوقاً على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يتقاضى 385 ألف إسترليني أسبوعياً في مانشستر يونايتد».
وعلى الرغم من الأجر المرتفع في الدوري الإنجليزي، فإن صلاح يبقى رابعاً في العالم، خلف النجم الفرنسي كيليان مبابي بطل العالم (مليون إسترليني أسبوعياً) والأرجنتيني ليونيل ميسي (960 ألف إسترليني أسبوعياً) والبرازيلي نيمار (600 ألف إسترليني)، وجميعهم يلعبون في باريس سان جيرمان الفرنسي.
وتفاعل مشجعو ليفربول مع خبر التمديد الذي انتظروه طويلاً وكتب أحدهم عبر «تويتر»: «سنفوز بلقب البريميرليج»، وآخر «أفضل أخبار الصيف».
ووصف الألماني يورجن كلوب نجمه بـ«الأسطورة» بعد تمديد العقد، وأكد أن صلاح سيقدم أفضل ما عنده الموسم المقبل.
وحلق المدير الرياضي لليفربول جوليان وارد مع وفد من النادي الإنجليزي لميكونوز؛ حيث يمضي صلاح عطلته من أجل توقيع العقد والتمديد للنجم الذي سجل 156 هدفاً في 254 مباراة، وساعد الفريق على حصد كأس الاتحاد وكأس الرابطة الموسم الماضي.
ووقع جيمي كالاجر، أسطورة ليفربول، في الفخ، بعدما ظن أن الند المصري سيرحل ولن يجدد؛ وذلك بعدما علق على وكيل أعمال النجم المصري رامي عباس عيسى بسبب نشره لإيموجي ضاحك الجمعة على مواقع التواصل، وقال: «كل المشجعين يحبون اللاعب الذي تمثله وإن كان سيرحل الصيف المقبل سنتمنى له التوفيق، ونقول له شكراً جزيلاً لكننا في غنى عن هذه التلميحات الهراء التي ستستمر لـ12 شهراً القادمة، مو صلاح قل كلمتك».
صلاح أيضاً نشر على تويتر في نفس الوقت صورة له وهو مسترخ في مسبح أثناء الإجازة وبعد دقائق من انتقاد كاراجر أعلن رسمياً تمديد صلاح لعقده وغرد كالاجر: « تغريدتي الأولى كانت مؤامرة لخداع الجمهور، خدعناهم جميعاً يا رئيس»، وعمل "تاغ" لصلاح ووكيل أعماله.
وعلى الرغم من ذلك لا يعتقد مشجعو ليفربول أن كاراجر خدعهم وكتبوا: «خدعت نفسك، الضحك عليك أنت» و«لم تكن تعلم شيئاً كاراجر، كنت تسير مع التيار ولا تعلم أي شيء البتة عن الموضوع».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"