عادي

يحاول قتل زميله لتسريبه محادثة هاتفية

01:02 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
محكمة

دبي: محمد ياسين

شرع عامل آسيوي 36 عاماً بقتل زميله داخل غرفتهما المشتركة بعد قيامه بتسجيل محادثات هاتفيه دارت بين العامل وزوجته، ونشرها بين زملائهما في العمل، فدانته محكمة أول درجة وقضت بسجنه 3 سنوات، وإبعاده عن الدولة بعد قضاء محكوميته وأيدت محكمة الاستئناف الحكم.

دارت أحداث القضية خلال شهر يونيو الماضي، حين تقدم آسيوي في أحد المساكن العمالية في منطقة المحيصنة بدبي، ببلاغ يفيد بتعرض أحد زملائه للاعتداء بسكين داخل غرفته، وحسب إفادة المُبلغ في التحقيقات فإنه سمع صوت صراخ وارتطام بالأرض من غرفة زميله فهرع إليه ووجد المتشبه فيه يخرج من غرفة المجني عليه مسرعاً وبحوزته سكيناً ملطخاً بالدماء.

وتابع المُبلغ أن قاطني السكن وصلوا إلى غرفة زميلهم فوجدوه مصاباً بعدة إصابات وينزف من مناطق عدة في جسده، فتم إبلاغ الشرطة واستدعاء مركبة الإســـعاف، حيث تم نقله إلى المستشفى.

وأفاد المجني عليه بأنه فوجئ بزميله يدخل إلى غرفته ويحكم إغلاقها، وخلال ثوان شعر بطعنتين متتاليتين في ذراعه الأيمن وأخرى في رأسه وطعنات في رقبته، حيث حاول تفادي اعتداء زميله ومقاومته بفتح النافذة للاستغاثة بالمارة، فقام الجاني بسحب السكين من جسده وأوقف اعتدائه، وفتح قفل باب الغرفة، وفرّ من المكان وبيده السكين.

وأقر المتهم في تحقيقات النيابة بجريمته الذي نفذها بحق زميله، بسبب خلاف نشب بينهما قبل 10 أيام من الواقعة، حيث قام المجني عليه بتسجيل محادثاته الهاتفية مع زوجته، ونشرها بين زملائهما فقرر الانتقام منه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"