عادي

عبدالله بن طوق: الإمارات والسعودية نموذج لتكامل الرؤى والطموح

19:22 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أعرب عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، عن أطيب التهاني إلى الأشقاء في المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعباً، وقال إن العلاقات الإماراتية السعودية نموذج للعلاقات الأخوية والتكامل في الرؤى والطموح الخليجي والعربي المشترك نحو تنمية اقتصادية شاملة ومستقبل أكثر تقدما وازدهارا ورخاءا لشعبي البلدين الشقيقين وشعوب المنطقة.

وأكد أن الروابط التي تجمع البلدين الشقيقين، تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، وتعززها روابط الأخوة والمصير المشترك، وهي نموذج يحتذى للشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الدول العربية، ومثال على الوعي المشترك بطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية المحيطة وأهمية التعامل معها بسياسات ومواقف متسقة ومتكاملة.

وأضاف معاليه أن برنامج التعاون الاقتصادي والتجاري يترجم قوة الروابط، حيثُ تمثل السعودية، الشريك التجاري الأول لدولة الإمارات في الدول العربية، والثالث عالمياً، بعد الصين والهند، خلال الخمسة أعوام الماضية، حيث شهد التبادل التجاري نمواً قدره 57.4%.

فيما شهد النصف الأول من عام 2022، قيمة تبادلات تجارية بلغت 65.6 مليون درهم وبنسبة نمو 6.6% عن المدة ذاتها من العام الماضي.

وتُمثل دولة الإمارات أكبر شريك تجاري عربي للمملكة، وبنسبة تصل إلى 43% من تجارة مجموعة الدول العربية مع السعودية خلال عام 2021، وتأتي الدولة في المرتبة الثانية عالمياً بعد الصين خلال عام 2021.

وقال "لقد أحرز البلدان الشقيقان الكثير من الخطوات المهمة لتوثيق أواصر التعاون، ويأتي تشكيل المجلس التنسيقي المشترك إحدى الخطوات الرئيسية في هذا الاتجاه، وقد أسهم في توليد فرص متنوعة وجديدة في كثير من القطاعات الحيوية، خاصةً الاقتصادية منها. (وام)

https://tinyurl.com/2vy4kvwr

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"