عادي

كويتي يعفو عن قاتل ابنه بالخطأ

00:34 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

أعلنت أسرة العسكري الكويتي فيصل العنزي، الذي قتل زميله في الجيش بالخطأ برصاصة طائشة، أن أهل المقتول عفوا عن ابنهم لـ«وجه الله»، وفق ما نشرت وسائل إعلام كويتية.

وأكد إبراهيم العنزي، في تغريدة عبر حسابه في «تويتر»، أن والد العسكري محمد الظفيري، عفا عن ابنه فيصل، بعد أن قتل زميله برصاصة بالخطأ. وشكر العنزي عائلة القتيل قائلاً: «كل الشكر وعظيم الامتنان لرجل الموقف الشجاع حربي ماطر المريوم الظفيري عن تنازله عن ولدنا فيصل إبراهيم بستان العنزي لوجه الله، ولا يسعنا إلا أن نقول جزاك الله خيراً، ورحم الله فقيدنا الغالي محمد حربي المريوم الظفيري، وأسكنه فسيح جناته اللهم آمين».

ولقي سلوك الأب إشادة واسعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذيم دعوا الله أن يلهمه الصبر والسلوان.

وكان الجيش الكويتي أعلن قبل أيام التحقيق في وفاة أحد منتسبيه، إثر تعرضه لطلق ناري من أحد زملائه.

https://tinyurl.com/yexh7nxm

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"