عبدالله بلحيف النعيمي

عادي
عبدالله بلحيف النعيمي* يا ناظمَ الشِّعرِ قُلْ للشِّعرِ يا خجلُ هل هدّكَ الدَّهرُ أم قد صابَكَ الوجلُ أم إنّكَ اليومَ تبكي حلمَ أمَّتِنا ماذا دهاها وهل أودى بها الأجلُ أم إنّهُ اليومَ ميلادٌ لصحوتِنا فتعتليهِ لتشكونا...

المزيد من عبدالله بلحيف النعيمي