عادي

بيروت وعمّان تناقشان تسريع وصول الغاز المصري إلى لبنان

إسرائيل تحقق في تقارير عن إسقاط طائرة مسيرة بالجنوب
01:36 صباحا
قراءة دقيقتين

بيروت: «الخليج»

طلب الرئيس اللبناني ميشال عون، من شركة «لازارد» للاستشارات الدولية استكمال مهمتها تمهيداً للتحضير للمفاوضات مع صندوق النقد الدولي، في وقت انشغل المسؤولون بزيارة ضيف لبنان رئيس الوزراء الأردني بشير الخصاونة، الذي جال على الرؤساء الثلاثة، وأكد التزام الأردن بدعم لبنان واستقراره، فيما أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، أن المحادثات تركزت على موضوع الطاقة واستجرار الكهرباء من الأردن والغاز المصري، بينما دعا متحدث باسم الخارجية الأمريكية السلطات اللبنانية إلى الإسراع في استكمال تحقيق شامل وشفاف بانفجار مرفأ بيروت. وذكرت السلطات الإسرائيلية، أنها تحقق في مزاعم عن إسقاط «حزب الله» مسيرة إسرائيلية في الجنوب.

وعرض الرئيس عون، أمس، مع وفد من شركة «لازارد» للاستشارات الدولية، ضرورة استكمال مهمتهم الاستشارية للدولة اللبنانية في إطار التحضير للمفاوضات مع صندوق النقد الدولي من أجل النهوض بالاقتصاد اللبناني، مشدداً على ضرورة مراجعة خطة التعافي الاقتصادي التي أعدتها الحكومة السابقة نتيجة التغيير الذي حصل في الأرقام منذ أكثر من سنة حتى اليوم، وتوحيد هذه الأرقام، كي يكون موقف لبنان قوياً خلال المفاوضات.

نقل الغاز المصري

وأجرى عون، مع رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، محادثات تطرق البحث إلى التحضيرات الجارية لنقل الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا.

وأكد الرئيس عون، تقديره العميق للدعوة التي أطلقها ملك الأردن في الأمم المتحدة لمساعدة لبنان وبعث إليه برسالة خطية سلمها إلى رئيس الحكومة الأردني.

ورحب الرئيس عون، بإعادة فتح معبر جابر بين الأردن وسوريا، وتمنى أن تقدّم كل التسهيلات اللازمة للشاحنات اللبنانية التي تنقل الإنتاج الزراعي اللبناني براً.

من جانبه قال الخصاونة إنه أكد للرئيس اللبناني، استعداد الأردن للوقوف إلى جانب لبنان وحاجاته، وأن الوزراء الأردنيين سيتعاونون مع نظرائهم اللبنانيين، بخاصة في مجال الطاقة.

وأضاف: «لبنان قدم الكثير لمحيطه العربي ونحن مدينون له بالوقوف إلى جانبه في هذه الأيام العصيبة»، مشيراً إلى أن الرئيس عون، حمله رسالة خطية إلى جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأكد الخصاونة، أن الملك ​ عبدالله الثاني، يقوم باتصالات دولية، من أجل بلورة وإيجاد حلول لمساعدة الشعب اللبناني.

الانتخابات في موعدها

وفي السياق، جدد وزير الداخلية والبلديات اللبناني بسام المولوي، تأكيده على جهوزية وزارته لإجراء الانتخابات النيابية.

وذلك بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون.

على صعيد آخر، قالت إسرائيل إنها تحقق في حادث بعد إعلان جماعة «حزب الله» اللبنانية، أنها أسقطت طائرة مسيرة إسرائيلية جنوبي لبنان.

وكان بيان للجماعة قال إنها أسقطت الطائرة المسيرة على مشارف بلدة ياطر بعد استهدافها بأسلحة مناسبة.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي على «تويتر»: «قبل وقت قصير وأثناء القيام بنشاط اعتيادي سقطت طائرة مسيرة تابعة لجيش الدفاع الإسرائيلي داخل الأراضي اللبنانية. الحادث رهن التحقيق».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"