عادي

المبدعات يوجهن رسالة قوية في الجناح النمساوي

15:22 مساء
قراءة 4 دقائق
\dada

إكسبو دبي: «الخليج» 

تقوم النساء بدور حاسم على مستوى العالم، ويمكنهن إحداث تغييرات إيجابية بفضل حلولهن الإبداعية والمبتكرة لمشاكل عصرنا الحالي، لهذا السبب فإن إنجازات رائدات الأعمال وأبحاثهن المنضوية في إطار المساهمة في إحداث تحوّل إلى مستقبل أخضر، مستدام وأكثر ملاءمة للحياة، هي محط تقدير خاص في إكسبو 2020 دبي. 
وتقول مارغريت شرامبوك، وزيرة الاقتصاد والعلوم الرقميّة النمساويّة: «النساء المبدعات يوجهنَ رسالة قويّة في إكسبو 2020 دبي. نهدف إلى إلهام عدد أكبر من النساء والفتيات لتولي مهن في مجالات الرياضيات، تكنولوجيا المعلومات، العلوم والتكنولوجيا وإشراكهن في خطط التدريب التقني. تظهر السيدات اللواتي يُعتبرن نموذجاً يُحتذى ، أن بإمكان المرأة تحقيق أي شي، بما في ذلك على الساحة الدولية».

إبداعات نسائية من النمسا 

تتميز الشركات والمعاهد البحثية الـ 52 التي تعرض منتجاتها وما توصلت إليه ضمن «آي لاب»، منصة المعرفة في الجناح النمساوي، بمشاركة نسائية قوية. تثبت المشاريع المعروضة هنا أن النساء يقدمن مدخلات مهمة ونتائج مبهرة إلى جانب الفكر الإبداعي اللواتي يتميزن به. مساهمتهن الحاسمة تساعد على دفع عجلة الابتكار في النمسا وعلى المسرح العالمي.

* ليفين فارم أغرِفود - مزارع الديدان المخصصة للمنازل
تتخذ شركة ليفين فارم الناشئة من فيينا وهونغ كونغ مقراً لها، وهي تعمل لإيجاد نظام غذائي مستدام ودائري، وتشكل مزارع الديدان أحد العوامل الأساسية لتحقيق ذلك. تقول فاليريا فولسيك، مديرة المشروع: «يتم خلق نظام اقتصادي دائري بالاعتماد على مزارع الديدان التي تتغذى على فضلات الأطعمة وتحوله إلى مصدر للبروتين إلى جانب تحويل التربة إلى أسمدة للنباتات». تعمل ليفين فارم لإيجاد حلول على مستوى كبير وهي تبحث عن فرص لتحسين النظام الغذائي في جميع الأماكن سواء في المنازل، المدارس، منشآت الأعمال والمصانع.

* جامعة لينز للفن والتصميم - الموضة والتكنولوجيا

يمنح برنامج الموضة والتكنولوجيا الذي يجمع بين التصميم والأبحاث لدى جامعة لينز للفن والموضة درجة البكالوريوس والماجستير في مجال تصميم الأزياء المستقبلي، المستدام والشامل. تطرح رئيسة البرنامج، أوته بلوير، رؤية مثيرة للاهتمام فيما يتعلق بمفهوم جعل الموضة في المستقبل أكثر ديمقراطية وشمولية، وذلك ضمن مشروعها «في المختبر IN THE LAB»، حيث تقول: «تجاوزت صناعة الموضة السريعة الخطوط الحمراء بسبب ممارساتها غير الإنسانية والمدمّرة للبيئة خلال عملية الإنتاج. يوفّر برنامج الموضة والتكنولوجيا حلولاً ووسائل إنتاج جديدة بديلة أكثر استدامة». يستكشف هذا البرنامج مسألة إعادة التفكير في أنظمة الموضة التقليدية، من حيث استراتيجيات التصميم وأساليب الإنتاج.

ي

* لايت-سويل - منتجات للحفاظ على المياه
تقوم هذه الشركة العائليّة التي أسسها كل من دوروثيا سولزباخر وتوماس ايشناور في فيينا، بتطوير وإنتاج شبكات وخطوط تخزين المياه بطرق مبتكرة قائمة على التكسية الأرضية. توفر شرايين المياه الاصطناعية هذه عند وضعها في التربة نظام ريّ مستداماً. يتم استخدام هذا النظام في المروج، الملاعب الرياضية، ضفاف السدود، وبهدف تخضير الصحراء. يقوم نظام لايت-سويل لتخزين المياه والري بمد جذور النباتات بالماء والهواء بصورة مباشرة وتخزينها فيها. تقول دوروثيا سولزباخر: «تعتبر مسألة الحفاظ على المياه وإعادة تخضير الأماكن على رأس قائمة أولوياتنا في مكافحة تغير المناخ. تتيح منتجاتنا إمكانية تخزين ما يصل إلى 70 % من موارد المياه التي تزداد أهميتها يوماً بعد يوم». يتم استخدام منتجات لايت-سويل ضمن موقع إكسبو 2020 دبي.

* جرين باس - تعزيز إمكانات المدن الصالحة للحياة
«جرين باس - تعزيز إمكانات المدن الصالحة للحياة» هو أول أداة شاملة يمكن استخدامها دولياً توفر حلول البرمجيات كخدمة «SaaS» بهدف تخطيط، تحسين وتوثيق التطوير الحضري والهندسة المعمارية التي تتأثر بالمناخ. يكمن هدف هذه الشركة التي تتخذ من فيينا مقراً لها وتم إنشاؤها عام 2018 كشركة منبثقة عن معهد الأبحاث، جرين فور سيتيز، في إيجاد مدن تتأقلم مع تغيرات المناخ وصالحة للعيش في مختلف أنحاء العالم وتبريدها بنسبة تصل إلى 4 درجات مئوية. يضم الفريق المساعد لشركة جرين باس العديد من النساء اللواتي يتمتعن بسنوات خبرة طويلة، والكثير من الشغف تجاه المشروع. ليزا ماريا إنزينهوفر، مهندسة تخطيط وخبيرة في التصميم الصديق للمناخ، هي أيضاً شريكة في مشروع جرين باس حيث تقدم المشورة والدعم.

* حلول موستلي أي آي - موستلي جينيريت، حلول للبيانات التركيبية
تُعتبر موستلي أي آي شركة ناشئة عالية التقنية قامت بتطوير وسيلة ذكاء اصطناعي أحدثت ثورة في هذا المجال لإخفاء هوية البيانات الضخمة. تقول ألكساندرا إبيرت من موستلي، أي آي: «تتيح هذه الشركة إمكانية تحويل البيانات الضخمة التي لها درجة عالية من الخصوصية إلى مجموعة بيانات تركيبية دقيقة وواقعية للغاية بشكل أوتوماتيكي. تكمن ميزة هذه البيانات الجديدة أنها تكون مخفية بالكامل وبالتالي لا تخضع لقوانين حماية البيانات». تكون نتيجة البيانات المُعالجة مطابقة للواقع ويمكن نقلها، استخدامها أو تسويقها مع بقاء هوية المستخدم محميّة بالكامل. تضيف ألكساندرا: «من خلال منصة موستلي أي آي ستتمكن الشركات من الاختراع دون قيود بالاعتماد على إحدى أكثر الموارد قيمة مع تجنب المخاطر المالية والتنظيمية المتعلقة بخرق خصوصية البيانات».

ِييش

* ديستينيشن لايف - قبة الواقع المُعزز التي يمكن اختبارها
تختصر المالكة والمديرة الإدارية لديستينيشن لايف هدف مشروعها بالقول: «توفر ديستينيشن لايف الفرصة لاختبار العالم بأبعاده المختلفة دون تكبد مشقة السفر، حيث سيغدو كل يوم بمثابة عطلة. تعطي هذه التقنية أبعاداً جديدة للتجارب وهي تلبي رغبات السفر بشكل سريع وميزانية متواضعة، كما تمنح لمحة مُسبقة عن العطلات المخطط القيام بها». إلى جانب ذلك فإن استخدام هذه التقنية تساعد على الحفاظ على الموارد وتخفّض من انبعاثات الكربون. ترقى قبة الواقع المُعزز بأبعادها التي تصل إلى ثلاثة أمتار طولاً وعرضاً بتجربة الواقع الافتراضي إلى مستوى غير مسبوق، حيث توفر لزوارها إمكانية رؤية المناظر بزاوية 360 درجة بجميع الاتجاهات، كما سيكون بإمكانهم استنشاق عبير الوجهات التي يودون زيارتها، الشعور بنسيمها وسماع أصواتها.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"