عادي

ندوة علمية حول تعزيز جودة الرعاية الصحية للأمهات والمواليد

20:10 مساء
قراءة دقيقتين
مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية

دبي: «الخليج»

نظمت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية ندوة علمية عن سلامة المرضى، وتضمنت الندوة التي جاءت تحت شعار «الرعاية الآمنة للأم والوليد» مناقشة سبل تعزيز جودة الرعاية الصحية المقدمة للأمهات والمواليد في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للمؤسسة.

وشهدت الندوة التي تم عقدها عبر خاصية الاتصال المرئي، حضور ممثلين من منظمة الصحة العالمية ونخبة من الأطباء والمختصين وعدد من موظفي المؤسسة، حيث تم استعراض أبرز الممارسات العالمية المتعلقة بسلامة الأمهات والمواليد لاسيما أثناء الولادة وآلية اعتماد استراتيجيات فعالة ومبتكرة لتحسين سلامة الأمهات والمواليد وضمان رعاية مأمونة للأمهات والمواليد وتفعيل الاستخدام الآمِن للأجهزة الطبية أثناء الولادة، وتعزيز قدرات العاملين الصحيين ودعمهم، كما تم خلال الندوة الاتفاق على اعتماد المنشآت الصحية التابعة للمؤسسة لمبادرة «قائمة التحقق من الولادة الآمنة» إحدى مبادرات منظمة الصحة العالمية الرامية إلى وقاية الأمهات والمواليد من المخاطر والأضرار التي يمكن تفاديها أثناء الولادة.

وأكد الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية حرص المؤسسة على إطلاق الفعاليات والبرامج الرامية إلى تعزيز مفاهيم سلامة المرضى وتبني أفضل الممارسات العالمية التي تساهم في تحسين سلامة المرضى، مؤكداً أن تنظيم هذه الندوة يأتي في إطار الجهود التي تبذلها المؤسسة لتعزيز الوعي حول سلامة الأمهات والمواليد أثناء الولادة وسعيها إلى تقديم رعاية متميزة ومأمونة مع توفر أخصائيين صحيين مؤهلين يعملون في كنف بيئات داعمة بالتوازي مع تعزيز التعاون مع جميع الشركاء واعتماد برامج صحية ومجتمعية شاملة، وذلك بهدف تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمبتكرة لوقاية المجتمع من الأمراض وتعزيز الرعاية الصحية.

وأشار السركال إلى أن دولة الإمارات تعتبر من الدول الرائدة في تطبيق معايير سلامة المرضى، وذلك من خلال المبادرات الوطنية والبرامج والمشاريع الصحية التي يكون محورها المريض، مشيراً إلى جهود مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على هذا الصعيد، حيث أطلقت مؤخراً أحدث نظام ذكي لإدارة المخاطر وسلامة المرضى، بهدف تحسين برامج جودة الرعاية الصحية، من خلال توفير رؤية كاملة بمنصة واحدة، ضمن بيئة سحابية آمنة مع ضوابط قوية لإدارة المعلومات، وذلك في إطار السعي الدائم من المؤسسة لمواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة والأنظمة الصحية الرقمية، وتبني الاستراتيجيات القائمة على الأدلة لضمان شفافية عمل المستشفيات، والتركيز على تحسين سلامة المرضى وتطبيق السياسات والتشريعات الناظمة لحقوق المرضى.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"