عادي

فينيسيوس يقود ريال مدريد لاستعادة الانتصارات والصدارة

18:58 مساء
قراءة 3 دقائق
لاعب ريال مدريد فينسيوس جونيور

التشي (إسبانيا) - أ ف ب

سجل البرازيلي الواعد فينيسيوس جونيور ثنائية ليعيد ريال مدريد إلى نغمة الانتصارات وصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه السبت 2-1 على مضيفه إلتشي ضمن افتتاح المرحلة الثانية عشرة.

وأحرز فينيسيوس (21 عاماً) الهدفين في الدقيقتين 22 و73 رافعاً رصيده الى سبعة أهداف في الليجا، ليحتل وصافة ترتيب الهدافين خلف زميله الفرنسي كريم بنزيمة (9) الذي غاب عن مباراة اليوم.

وأكمل أصحاب الارض ربع الساعة الأخير بعشرة لاعبين بعد طرد راوول غوتي إثر إنذار ثانٍ (63) قبل أن يقلص البديل بيري ميا الفارق (86).

وكان نادي العاصمة اكتفى بالتعادل السلبي على أرضه ضد أوساسونا الأربعاء في أعقاب فوزه بالكلاسيكو ضد غريمه برشلونة في معقل الأخير الأسبوع الفائت.

ورفع فريق المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي الذي حقق فوزه الثاني في خمس مباريات في الليجا، رصيده إلى 24 نقطة من 11 مباراة (لديه مباراة مؤجلة) بفارق الأهداف عن ريال سوسييداد الثاني الذي سيستعيد الصدارة في حال فوزه على ضيفه أتلتيك بلباو الأحد في ديربي الباسك.

واستعد ريال مدريد بأفضل طريقة للمواجهة ضد ضيفه شاختار دانييتسك الأربعاء في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا، بعد أن اكتسحه بخماسية نظيفة في أوكرانيا في الجولة السابقة، علماً بأنه لم يحقق الفوز على ملعب سانتياجو برنابيو في آخر ثلاث مباريات في جميع المسابقات، إحداها مفاجئة أمام شيريف تيراسبول المولدافي المسابقة القارية.

وفي ظل جدول مزدحم، أبقى أنشيلوتي بنزيمة على مقاعد البدلاء ودفع بالثنائي ماريانو دياز من جمهورية الدومينيكان والبرازيلي رودريغو قبل أن يضطر الأخير للخروج في الدقيقة 18 إثر إصابة عضلية في الفخذ ويدخل أسينسيو مكانه.

وشهدت المباراة عودة لاعب الوسط المتألق الكرواتي لوكا مودريتش الذي غاب عن المباراة السابقة، وكان أحد التغييرات الخمسة التي أجراها أنشيلوني على التشكيلة التي بدأت ضد أوساسونا.

وهدد أصحاب الأرض عبر الأرجنتيني لوكاس بوييه الذي سدد الكرة من زاوية ضيقة تصدى لها ببراعة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (19).

وافتتح النادي الملكي النتيجة بهدف جميل بعدما اقتنص البرازيلي كاسيميرو الكرة من منتصف الملعب ومررها طويلة الى دياز الذي تابعها خلفية بكعب القدم الى فينيسيوس سددها بيسراه زاحفة الى يسار الحارس كيكو كاسيا (22).

وكاد دياز يضاعف تقدم الضيوف عندما توغل الى داخل المنطقة مراوغًا المدافعين وسدد عن الجهة اليمنى من زاوية ضيفة ارتطمت بالجهة الخارجية اللشباك (26).

وحاول إلتشي العودة الى المباراة في الشوط الثاني ونجح في الوصول مرات عدة الى منطقة المنافس من دون أن ينجح في هز الشباك. وتعرض لنكسة في العودة عند طرد غوتي لتدخل قاسٍ على الألماني توني كروس وتعرضه لإنذار ثانٍ (63).

ودفع بعدها أنشيلوتي بداني كارفاخال وفيرلان مندي بدلاً من البرازلي مارسيلو ولوكاس فاسكيس اللذين عادا إلى التشكيلة الاساسية أيضاً على حساب بديليهما في المباراة.

وانتظر ريال حتى الدقيقة 73 للإفادة من النقص العددي عندما مرر مودريتش الكرة إلى داخل المنطقة نحو فينيسيوس الذي غمز الكرة فوق الحارس من زاوية ضيقة عن الجهة اليسرى.

وهذا الهدف السابع في 11 مباراة في الدوري هذا الموسم للبرازيلي، ليتفوق على ما حققه في الموسمين الماضيين عندما سجل ستة أهداف في 64 مباراة في الليغا.

وأهدى كاسيميرو هدف تقليص الفارق لأصحاب الارض عندما أخطأ في تمرير الكرة إلى الرواق الايمن قطعها البديل الأرجنتيني داريو بينيديتو برأسه لتعود الى ميا الذي أسكنها الشباك (86).

وفي أبرز المباريات لاحقاً، يلعب برشلونة الجريح أولى مبارياته منذ إقالة مدربه الهولندي رونالد كومان عندما يستضيف ألافيس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"