عادي

ختام «جولف آسيا والمحيط الهادئ» اليوم

23:57 مساء
قراءة دقيقتين
بوجين متصدر البطولة

يسدل الستار مساء اليوم السبت، على منافسات بطولة آسيا والمحيط الهادئ للجولف للهواة، المقامة في نادي خور دبي للجولف واليخوت بدبي، وسط ترقب لهوية اللاعب البطل الذي سيكون على الموعد مع حصد ثلاث مكافآت دفعة واحدة، بحصده اللقب، ونيله بطاقتي المشاركة في بطولة الأساتذة للمحترفين الأمريكية الأكبر في العالم، والبطولة البريطانية المفتوحة العريقة.

وتجمع أرض الإمارات، في حدث نادر، 3 كؤوس تاريخية معاً في نادي خور دبي للجولف واليخوت بدبي، وهي كأس بطولة آسيا والمحيط الهادئ، وكأس بطولة الأساتذة للمحترفين، والبطولة المفتوحة العريقة.

وتبدو المنافسة مفتوحة في الحفر الأخيرة نحو منصة التتويج، حيث جاءت النتائج متقاربة للغاية في ختام الأدوار التأهيلية إلى النهائيات، والتي تصدرها الصيني بو جين محققاً 8 ضربات تحت المعدل، وجاء خلفه بالمركز الثاني 5 لاعبين برصيد 7 ضربات تحت المعدل لكل منهم.

وتألق لاعب منتخبنا الوطني أحمد سكيك، بعدما أنهى الجولتين التأهيليتين برصيد ضربتين تحت المعدل، ليحتل المركز 22، وتبدو الفرصة سانحة أمامه لتحسين موقعه.

وكان سكيك اللاعب العربي الثاني فقط الذي نجح في بلوغ الأدوار النهائية، إلى جانب الأردني شيرغو الكردي الذي جاء بالمركز 41 برصيد ضربة واحدة فوق المعدل.

وعبر عادل الزرعوني، نائب رئيس اتحاد الجولف ونائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، عن تطلعه في أن تشكل هذه البطولة بوابة عالمية لمد جسور التعاون وتبادل الخبرات من خلال اللقاءات التي تم عقدها بحضور كبار المسؤولين في البطولات الأمريكية والبريطانية العريقة، والتي من شأنها أن تثري الجولف الإماراتي والعربي، وتحقق لنا مكاسب فنية، مع الأخذ بالاعتبار النجاح التنظيمي بالتصدي لتنظيم هذه البطولة وفق أعلى المعايير بشهادة كبار المسؤولين عن اللعبة حول العالم، وتأكيد أهمية إقامة البطولة في أول دولة عربية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"