عادي

تفاهم بين «محمد بن راشد للفضاء» وجامعة خليفة

00:28 صباحا
قراءة دقيقتين

وقّع مركز محمد بن راشد للفضاء مذكرة تفاهم مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، تنص على تعاون الطرفين في الجوانب ذات الصلة في مهمة دولة الإمارات لاستكشاف القمر، بما في ذلك مجالات التكنولوجيا والأبحاث العلمية.

وقّع المذكرة سالم حميد المري مدير عام «مركز محمد بن راشد للفضاء»، والدكتور عارف سلطان الحمادي نائب الرئيس التنفيذي في «جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا».

تنص مذكرة التفاهم على تبادل الخبرات والمعارف، بما في ذلك الخبرات العلمية وتطوير الموارد البشرية، لتسهيل الشراكات والتعاون في كل المجالات، إضافة إلى تطوير الأنظمة لربط البيانات، لما فيه خدمة المصلحة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال سالم حميد المري: يسرنا أن نتعاون مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا في الجوانب ذات الصلة بمهمة دولة الإمارات لاستكشاف القمر، ونحن نحرص من خلال تعاوننا إلى بناء كفاءات الجيل القادم من مهندسي الفضاء، ومن شأن المعارف التي سيتم الحصول عليها من خلال هذا التعاون أن تفيد المجتمع العلمي في دولة الإمارات، كما تساهم أيضاً في اكتشاف أنشطة وأبحاث جديدة وتعزز التطبيقات العملية المحتملة للعلوم في المجالات الأكاديمية.

وأكد الدكتور عارف سلطان الحمادي أهمية توقيع مذكرة التفاهم مع مركز محمد بن راشد للفضاء للتعاون في تبادل البيانات والمعلومات المتعلقة ب «المركبة راشد» ضمن مهمة الإمارات القمرية التي تعتبر أول مهمة عربية يتم إرسالها إلى القمر.

وأضاف أن جامعة خليفة تسعى إلى تقديم الدعم اللازم لهذه المهمة خاصة وأنها تمتلك الخبرات المتميزة والبنية التحتية ورأس المال البشري المتخصص في هذا المجال لضمان تحقيق طموحات دولة الإمارات في قطاع الفضاء، وبما ينسجم مع رؤية قيادتها، وعلى صعيد آخر، يهدف مركز جامعة خليفة لتكنولوجيا الفضاء والابتكار والمراكز البحثية الأخرى في الجامعة إلى تعزيز المشاريع البحثية المتعلقة بهذه المهمة للتأكيد على نجاحها.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"