عادي

فنانون روس يناقشون حقوق شهادات الملكية الرقمية للأعمال الفنية

23:56 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخلج»

ناقش فنانون من روسيا التحديات والرؤى المستقبلية التي تواجه الفن الروسي المعاصر، والتأثيرات الاقتصادية الواقعة عليه، لاسيم ما يخص حقوق شهادات الملكية الرقمية للأعمال الفنية الإلكترونية، والجهود التي تبذلها الجهات الحكومية في روسيا، من أجل حفظ حقوق الملكية للفنانين والمبدعين الروس في الرسم والغرافيك والأداء وتصاميم الأزياء والنحت والكتابة على الجدران.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء الجمعة في الجناح الروسي في «إكسبو 2020 دبي»، بمشاركة كوكبة من الفنانين الروس وعدد من المهتمين بالشأن الفني.

وتطرقوا إلى التطورات التي طرأت على شهادة الملكية الرقمية للأعمال الفنية إلكترونياً للفنانين والمبدعين الروس داخل روسيا الاتحادية، وخارجها، ودور الجهات المختصة في حفظ حقوق الأعمال الفنية الموجودة على المواقع الإلكترونية، بما يضمن حقوق مبتكريها.

واستعرض فنان الخط الحديث لامياس بوكراس، تجاربه المتعددة في فنون الخط البصري وعمله مع العلامات التجارية العالمية الشهيرة.

وأكد أن الفنان علامة تجارية إعلامية، ونجاحه يتوقف على مدى رؤيته وموهبته في توظيف الأعمال الفنية التي ينتجها وينقلها بصورة مشوّقة إلى الجمهور.

فيما تطرق الفنان كولوكولوف، الذي يعد أحد المؤسسين المشاركين لمهرجان «سينجوغرافيا»، إلى الأعمال الفنية المشاركة خلال المهرجان، التي تتضمن فنوناً مختلفة للكتابة على الجدران في الشوارع والطرقات.

وتحدث الفنان رومان إيرمالكوف، خلال الجلسة الثانية عن تجربته الفنية في عمل المنحوتات والتصاميم الحية التي توصل رسائل مختلفة إلى الجمهور، وتجسد في الوقت ذاته بعض الثقافات السائدة في الكثير من البلدان، مؤكداً أن الفن رسالة سامية هدفها الأول تحقيق السعادة للجمهور.

وأعربت الفنانة ساشا فرولوفا، عن سعادتها بزيارة دولة الإمارات و«إكسبو 2020 دبي» والمشاركة ضمن فعاليات المؤتمر الصحفي. وتحدثت عن تجربتها ونماذجها وتصاميمها الفنية التي تصنعها من المطاط الطبيعي واللاتكس، ومدى الشهرة التي حققتها في هذا الجانب. وأشارت إلى أن المواد المستخدمة في أعمالها الفنية، تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة، وهي مواد طبيعية وصديقة للبيئة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"