عادي

محللون يحذرون من شتاء العملات المشفرة

مع تراجع «بيتكوين» 50%
21:18 مساء
قراءة دقيقة واحدة

دبي: أحمد البشير

تراجعت قيمة البيتكوين، أكبر عملة افتراضية في العالم، لفترة وجيزة إلى ما دون 33 ألف دولار، أول أمس الاثنين، إلى أدنى مستوى لها منذ يوليو/ تموز. ومنذ ذلك الحين تعافت مرة أخرى فوق 36 ألف دولار، لكنها لا تزال منخفضة بنسبة 50% تقريباً من أعلى مستوى قياسي بلغ 69 ألف دولار في نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي الوقت نفسه، فقد سوق العملات المشفرة بالكامل أكثر من تريليون دولار من حيث القيمة منذ أعلى مستوى لعملة البيتكوين على الإطلاق؛ حيث اتبعت العملات المميزة مثل «إيثر» و«سولانا» العملة الرقمية الأولى للتداول على انخفاض حاد. وانخفضت قيمة الإيثر بأكثر من النصف، منذ أن وصلت إلى ذروتها في نوفمبر، بينما عانت سولانا من انخفاض أكثر حدة، حيث انخفضت بنسبة 65%.

وأدى ذلك إلى حديث بعض مستثمري العملات المشفرة عن احتمالية دخول العملات المشفرة في «شتاء»، وهي عبارة تشير إلى تراجع سوق العملات الرقمية الشاب. وشهدت الأسواق آخر تراجع من هذا القبيل في أواخر عام 2017 وأوائل 2018، عندما هوت قيمة البيتكوين بنسبة تصل إلى 80% من أعلى مستوياتها على الإطلاق.

ويبدو أن ديفيد ماركوس، الرئيس السابق للعملات المشفرة في شركة «ميتا» التابعة ل«فيسبوك» قد اعترف بأن شتاء التشفير قد وصل بالفعل. ففي تغريدة يوم الاثنين، قال: «خلال شتاء العملات المشفرة، يعكف أفضل رواد الأعمال على بناء شركات أفضل. كما أنه الوقت المناسب مرة أخرى للتركيز على حل المشكلات الحقيقية، بدلاً من ضخ المزيد من العملات الرقمية». (وكلات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"