عادي

ورثة بيكاسو على خط «إن إف تي».. الإعلان والنفي

12:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة

نفى ورثة الرسام الإسباني بابلو بيكاسو أخباراً انتشرت في وسائل إعلام أمريكية حول عزمهم طرح عمل فني خزفي من توقيع الرسام للبيع على شكل «إن إف تي» «NFT» (رموز غير قابلة للاستبدال)، وهي منتجات رقمية يمكن شراؤها وبيعها باستخدام تقنية «بلوكتشاين» (سلسلة الكتل).
واستندت الصحافة الأميركية في خبرها على تصريح لحفيدة الرسام مارينا بيكاسو وابنها فلوريان بيكاسو أعربا فيه عن رغبتهما بالاستثمار في سوق المزادات الرقمية. وذكر الخبر أن ورثة الرسام سيطرحون أكثر من ألف منتج بتكنولوجيا «إن إف تي» لعمل فني خزفي أنجزه بيكاسو، في مزاد ستنظمه دار سوذبيز للمزادات في آذار/مارس.
والعمل المذكور أنجزه بيكاسو في تشرين الأول/أكتوبر 1958، وفق ما أوضحت حفيدة الرسام للصحافة الأميركية.
وأكّد الورثة في بيان أرسله محاميهم ريشار مالكا إلى وكالة فرانس برس أنّ المعلومات المتداولة في الصحف الأميركية «غير صحيحة».
وأضاف البيان أنّ «كلّا من مارينا رويز بيكاسو، وفلوريان بيكاسو، ومدير سوكسسيون بيكاسو (مجموعة ورثة بيكاسو) كلود رويز بيكاسو إضافة بيكاسو أدمينيستراسيون (هيئة إدارة إرث بيكاسو) يؤكّدون عدم طرح أي منتج إن إف تي لأعمال الرسام سمح الورثة ببيعه»، لافتاً إلى أنّ «منتج إن إف تي الذي تحدث عنه فلوريان بيكاسو» هو خطوة خاصة به لا ترتبط بإرث بابلو بيكاسو.
وأكّد البيان أنّ المعلومات التي أفادت بها وسائل الإعلام حول اعتزام الورثة طرح منتجات «إن إف تي» لأعمال بيكاسو «خاطئة تماماً».
(أ ف ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"