عادي

جريمة دهس تكشفها خطيبة الجاني

14:20 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: محمد ياسين

دهس خليجي، تحت تأثير المشروبات الكحولية، حارس بناية بعد استجابته لطلب سيدة كان الخليجي يعتدي عليها داخل مركبته، فدانته محكمة الجنايات وقضت بحبسه 6 أشهر وتغريمه 50 ألف درهم وإيقاف رخصة قيادته للمركبة عاماً، وإلزامه بأن يؤدي مبلغ مائة ألف درهم دية شرعية لورثة حارس البناية.

تشير وقائع القضية، التي دارت أحداثها في شهر أكتوبر الماضي في منطقة الخليج التجاري في دبي، إلى انتقال دورية أمنية إلى موقع بلاغ يفيد بدهس حارس بناية، وأفاد شرطي في التحقيقات بأنه شاهد جثة المجني عليه ملقاة على الشارع، كما شاهد شخصاً خليجياً بالقرب من مركبة في الموقع ذاته.

وتابع الشرطي أنه استفسر من الخليجي عن الواقعة، فأفاد بأنه تسبب في إصابة المجني عليه دون قصد أثناء قيادته مركبته، حيث نشب خلاف مع السيدة (خطيبته) فقامت الأخيرة على أثره بفتح باب مركبته أثناء تحركها فحاول المجني عليه إيقافه بأن قام باللحاق به ممسكاً بباب المركبة ولم يلاحظ بقاء المجني عليه متعلقاً بالمركبة فصدمه، فتم اقتياد قائد المركبة إلى مركز الشرطة وبإجراء فحص الكحول له تبين أنه متعاط للمشروبات الكحولية فتم إحالته للنيابة التي باشرت التحقيق في القضية.

وحسب إفادة المُبلغة وهي خطيبة الخليجي في التحقيقات، فإنها كانت تربطها علاقة عاطفية به، إلا أنها طلبت منه عدم الاستمرار وإنهاء العلاقة، فطلب إعادة هاتف نقال كان قد أهداه لها، فطلبت منه الحضور إلى مقر سكنها لاستلامه.

وتابعت: في يوم الواقعة حضر الخليجي إلى مكان بالقرب من مقر سكنها وانتظرها داخل مركبته، فاستقلت المركبة وحدثت مشادة كلامية بينهما وعلى أثرها قام الخليجي بالاعتداء عليها، حيث كان غاضباً فحاولت الهروب من المركبة من خلال فتح الباب، وأثناء ذلك شاهد المجني عليه الاعتداء فطلبت منه السيدة إبلاغ الشرطة، فحاول مساعدتها في مغادرة المركبة فلم يسمح لها الخليجي، واستمر بقيادة المركبة، فتمسك المجني عليه ببابها ثم سقط وصدمه الخليجي وتوفي إثر ذلك، فتم إبلاغ الشرطة التي أحالته إلى النيابة، فقضت المحكمة بحكمها المتقدم ذكره.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"