عادي

إحباط داخل أسوار أرسنال بعد خسارة مقعد أبطال أوروبا

15:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ميكل أرتيتا
لندن - رويترز
يشعر ميكل أرتيتا مدرب أرسنال بإحباط شديد بعد الخسارة 2-0 أمام نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مساء يوم الإثنين، وقال إن هذا الأداء ليس بقريب من المستوى المطلوب للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا.
وسجل بن وايت مدافع أرسنال بطريق الخطأ في مرماه، وأضاف برونو جيمارايش الهدف الثاني لنيوكاسل، ليترك الخاسر متأخراً بفارق نقطتين عن غريمه توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع قبل الجولة الأخيرة.
وقال أرتيتا لشبكة سكاي سبورتس: «هذا محبط جداً. أن نيوكاسل كان أفضل منا بعشرة أمثال، ولم يكن الأداء قريباً من المستوى المطلوب تقديمه إذا كنا نريد اللعب في دوري الأبطال. هذا مؤلم. كانت الأمور بأيدينا، لكنها لم تعد كذلك».
وكان المدرب الإسباني عانى بداية صعبة للموسم قبل أن يقود أرسنال للتقدم إلى مراكز التأهل لدوري الأبطال، لكنه قال إنه يتحمل مسؤولية أي إخفاق في الملعب.
وأبلغ أرتيتا الصحفيين عند سؤاله عن شعوره بالإحباط من لاعبيه: «أنا مسؤول طوال الوقت. إذا كان هناك من صنع الاستثناء هذا العام بشكل لم يتوقعه أي شخص في بداية الموسم، فإنها هذه التشكيلة من اللاعبين، وأنا سأدافع عنهم باستمرار، لكن الليلة (بالأمس) كانت الأمور صعبة حقاً».
وفي ظل التأخر في فارق الأهداف، فإن أرسنال يحتاج إلى الفوز على إيفرتون يوم الأحد، إلى جانب انتصار نوريتش سيتي، الذي هبط للدرجة الثانية، على توتنهام هوتسبير لانتزاع المركز الرابع. وأردف أرتيتا: «تبقى هناك دائماً فرصة ضعيفة في كرة القدم».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"