عادي

أبو الغيط يبحث في مسقط التحضير لقمة الجزائر

تناول تداعيات أزمة أوكرانيا على الأوضاع العربية
01:25 صباحا
قراءة دقيقتين
1

القاهرة:«الخليج»
بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية بسلطنة عمان، بدر بن حمد البوسعيدي، خلال لقائهما في مسقط، أمس الأربعاء، مستجدات العمل العربي المشترك والتحضير للقمة العربية القادمة المقرر عقدها نهاية العام الجاري في الجزائر.
وصرح مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة، بأن اللقاء الذي جرى على هامش مشاركة أبو الغيط في أعمال المنتدى الثالث للمنافسة في المنطقة العربية، تناول ملفات المنطقة وجوارها، لاسيما تأثيرات الأزمة الروسية الأوكرانية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية العربية، ومستجدات المبادرة العربية لحل هذه الأزمة.
وفي السياق ذاته، أفاد أبو الغيط بأن لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك، وهي أعلى لجنة تضم كل المنظمات العربية المتخصصة، ستناقش من ضمن محاور اجتماعها المقرر عقده الأسبوع المقبل في تونس، تداعيات تلك الحرب على الأوضاع في المنطقة العربية لاسيما في مجال الأمن الغذائي.
وأوضح المصدر أن أبو الغيط أثنى خلال اللقاء، على الدور الإيجابي والحكيم الذي تلعبه الدبلوماسية العمانية لتعزيز العمل العربي المشترك، ودعم الجامعة العربية، خاصة في ظل الظروف الراهنة الناجمة عن تراكم وتقاطع عدد من الأزمات المستعصية، مشيراً إلى أن الجانبين اتفقا على تعزيز التعاون في مجال التدريب وبناء قدرات الموظفين والدبلوماسيين، من خلال إطلاق برامج مشتركة في هذا الشأن.
وفي الوقت نفسه، أجرى أبو الغيط مباحثات مع وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في السلطنة قيس بن محمد اليوسف، هنأه خلالها بنجاح المنتدى الثالث للمنافسة في المنطقة العربية، الذي نظمته الوزارة العمانية، بالتعاون مع الجامعة العربية والإسكوا وعدد من الشركاء.
وثمن أبو الغيط الجهود التي بذلتها السلطات العمانية لإعداد واستضافة هذا المنتدى.
وقد أعرب الجانبان في هذا الشأن عن عزمهما على مواصلة هذه الجهود لإتاحة فضاء تتبادل فيه الأجهزة العربية المسؤولة عن موضوعات المنافسة ومنع الاحتكار وأفضل الممارسات والسياسات الناجعة التي من شأنها إقامة تنافس اقتصادي عادل ونزيه، يراعي حقوق المستهلك العربي ويخدم أهداف التنمية المستدامة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"