عادي

«الشارقة للتراث» ينظم أمسية شعرية وموسيقية في «البيت الغربي»

15:48 مساء
قراءة دقيقتين
2

نظم معهد الشارقة للتراث أمسية شعرية وموسيقية في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي»، في قلب الشارقة، شارك فيها الشاعرتان أمل السهلاوي، ومهرة الياسي، والفنان أزهر كبة، رئيس قسم التراث الفني في المعهد، عازف آلة السنطور التراثية العراقية، الذي قدم فقرات موسيقية.
وجذبت الأمسية الحضور بجمال الكلمة وروعة التعبير، خصوصاً القصائد التي تغنت بحب الوطن.
وقدمت الشاعرتان قصائد في حب الوطن، وفي مختلف المجالات الإنسانية والفلسفية والاجتماعية، كما قدم الفنان أزهر كبة، معزوفات على آلة السنطور التراثية العراقية أطربت الجمهور الحاضر.
قال أزهر كبة: «سعدنا بهذه الأمسية الثقافية التي امتزج فيها الشعر والموسيقى، حيث نعمل على تفعيل المخزون الثقافي وإبراز مكانة الأدب والشعر، كما قمنا بتقديم وصلات عزف للجمهور على آلة السنطور التراثية العراقية».
وأضاف: «طرب الجمهور في «البيت الغربي» مع معزوفة وتقاسيم الأغنية العراقية الشهيرة: فوق النخل، حيث قدمتها على آلة السنطور، إضافة إلى أغنية الراحل العراقي ناظم الغزالي: طالعة من بيت أبوها. وأصول آلة السنطور من وادي الرافدين، ومن هناك انتقلت إلى مختلف أنحاء العالم، وحملت أسماء مختلفة في عدة بلدان، لكنها في العراق تحمل اسم آلة السنطور».
وقالت الشاعرة مهرة الياسي، معرفة نفسها، بأنها شاعرة وكاتبة إعلامية، ومدربة دولية معتمدة، وهي تشغل وظيفة رائد علمي في متحف الشارقة العلمي، صدر لها ديوان خيوط الشمس، وتحت النشر ديوان جديد يحمل عنوان على صفحات اليم.
وألقت الياسي مجموعة من القصائد الوطنية، وفي حب الشارقة، وقصيدة بعنوان الشارقة عاصمة الثقافة، وقصيدة في حب سلطان، وقصيدة الحلم الجميل التي تناقش موضوعات اجتماعية، وختمت بقصائد غزلية.
وقالت الشاعرة أمل السهلاوي: «الشعر قوة تعبيرية عظيمة، أجمل طريقة للتعبير عن الذات، لذلك سعدنا باستضافة كريمة من معهد الشارقة للتراث، حيث أتيحت لنا فرصة مناسبة للتواصل مع جمهور الشعر والموسيقى في «البيت الغربي»، بتقديم مجموعة من القصائد الوطنية وقصائد فلسفية وإنسانية، وحظينا بتفاعل الجمهور وحضوره الجميل، لتنوع الأمسية بين الشعر الفصيح والعامي».
شارك مركز الحرف الإماراتية التابع لمعهد الشارقة للتراث في الأمسية الشعرية والموسيقية، حيث عرضت منتجات متنوعة ومشغولات يدوية كاللعب والدمى، إضافة إلى مجموعة من الهدايا التذكارية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/4xc45765