عادي

«بيتكوين» و«إيثيريوم» تتصدران العملات المشفرة الأكثر تداولاً إقليمياً

13:25 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»
تصدّرت عملتي بيتكوين وإيثيريوم قائمة العملات المشفرة الأكثر تداولاً بين العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالتماشي مع أحجام التداول العالمية، وذلك بعد مرور عام على إطلاق منتج عملات الفوركس المشفّرة للتداول، وفقاً لـ«ساكسو بنك»، البنك المتخصص في التداول والاستثمار في الأصول المتعددة. واستأثرت بيتكوين بـ57% من التداولات في المنطقة، فيما حازت إيثيريوم على 40% منها.
وشكل التداول بين بيتكوين والدولار الأمريكي 45% من أحجام التداول عالمياً على المنصة، تلاه مباشرة التداول بين إيثيريوم والدولار الأمريكي بنسبة 44%، فيما شكلت قلّة من العملات الورقية نسبة ضئيلة من أحجام التداول.
وقاربت أحجام التداول على عملات الفوركس المشفّرة 400 مليون دولار أمريكي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال عام منذ إطلاقها، وتجاوزت أحجام التداول العالمي 3.4 مليار دولار.
وشهد افتتاح التداول على المنصة في شهر مايو الماضي ارتفاعاً ملحوظاً في مستوى الطلب وتداول العملات المشفرة بين العملاء في المنطقة؛ حيث سجل شهر يناير 2022 ذروة التداولات من حيث الحجم وعدد العملاء، في ضوء زيادة ثابتة في أصول التشفير المُحتفظ بها شهرياً.
وتأتي هذه النتائج في فترة تشهد فيها سوق العملات المشفرة تقلبات على مستوى العالم؛ حيث انخفضت قيمة بيتكوين وإيثيريوم بنسبة 50% عن أعلى مستوياتهما العام الماضي.
طلب متزايد
وأشار داميان هيتشين، الرئيس التنفيذي لمجموعة ساكسو بنك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى بعض أبرز التطورات الإقليمية التي تسهم في زيادة مستويات الطلب؛ حيث قال: «لا شك أن الإمارات العربية المتحدة تلعب دوراً رائداً على مستوى العالم في هذا المجال. ونشهد حالياً مستويات عالية من الاهتمام والتداول من عملائنا في هذه الفئة من الأصول الناشئة، وندرك الحاجة إلى تحقيق التوازن بين الطلب المتزايد على الوصول وتوفير الحماية القانونية وحماية المستثمرين، وهو أمر مألوف في فئات الأصول الأكثر نضجاً».
وأضاف: «شهدت دولة الإمارات تطورات كبيرة من حيث المشهد التنظيمي فيها وأعداد مزودي الخدمات الجدد خلال العامين الماضيين؛ حيث وافقت الجهات التنظيمية في دبي وأبوظبي خلال الأشهر الستة الماضية على أكثر من 30 رخصة لمزودي خدمات الأصول المشفرة، من بينها جهتان مؤثرتان على مستوى العالم على منصتي باينانس وكراكن، اللتين تستعدان للانطلاق في الدولة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"