عادي

خشية تحوله إلى حركة اعتيادية.. «الجثو على الركبة» يتقلص في الدوري الإنجليزي

16:06 مساء
قراءة دقيقتين
الجثو على الركبة في الدوري الإنجليزي.
الجثو على الركبة في الدوري الإنجليزي.
لندن - رويترز
أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أن «الجثو على الركبة» سيقتصر على بعض المباريات المهمة، اعتباراً من الموسم المقبل.
وفي 2020، قررت أندية الدوري الممتاز، القيام بهذه اللفتة لمكافحة العنصرية بعد وفاة جورج فلويد في مايو/ أيار من ذلك العام.
وأصبح فلويد، الرجل الأسود البالغ من العمر 46 عاماً، والذي توفي مكبل اليدين بعدما جثم شرطي أبيض على رقبته في أحد شوارع مينابوليس، وجهاً لحركة وطنية ضد وحشية الشرطة وتحيزها.
كما أصبحت آخر كلماته وهو يحتضر «لا أستطيع التنفس»، هتافاً في تظاهرات الشوارع التي هزت الولايات المتحدة والعالم وقتها.
ووضعت أندية الدوري الممتاز في البداية شعار «حياة السود مهمة» على القمصان قبل أن تستبدله بشعار «لا للعنصرية».
لكن حدث انقسام في عالم الرياضة بشأن ما إذا كان يتعين على اللاعبين الاستمرار في «الجثو على الركبة» قبل المباريات.
وأبدى بعض المحللين خشيتهم من أن تصبح هذه الإيماءة بمرور الوقت، حركة اعتيادية لا تأتي بالتأثير المطلوب.
وأعاد قادة فرق الدوري الإنجليزي الممتاز تأكيد التزامهم بمكافحة العنصرية وجميع أشكال التمييز، لكنهم قالوا إن اللاعبين قرروا استغلال بعض المباريات المهمة خلال الموسم المقبل للقيام بهذه اللفتة.
وسيقوم اللاعبون بهذه الإشارة خلال الجولة الافتتاحية للموسم وفي بعض الجولات في أكتوبر/ تشرين الأول ومارس/ آذار ومباريات فترة عيد الميلاد بعد كأس العالم ومباريات الجولة الأخيرة من الموسم ونهائي مسابقتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة.
وقالت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز إنها ستستغل هذه المواعيد، لزيادة تسليط الضوء على قضية مكافحة العنصرية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"