عادي

الوالدة حميدة.. مسنة عُمانية تختفي في ظروف غامضة ومصيرها يصدم الجميع

13:44 مساء
قراءة دقيقة واحدة

شغلت مسنة تدعى حميدة العامرية، والتي عرفت إعلامياً ب «الوالدة حميدة»، الشارع العماني خلال الساعات الماضية، بعد عودة قصة اختفائها للسطح، والحديث عن العثور عليها جثة هامدة، بعد مرور 56 يوماً على اختفائها بظروف غامضة.

وقد تصدر وسم «الوالدة حميدة» موقع تويتر في الساعات الأخيرة، وسط تساؤلات عن حقيقة العثور على المسنة جثة هامدة فوق قمة أحد الجبال، الأمر الذي استدعى الأجهزة الأمنية العمانية لإصدار بيان حسم الجدل وأوضح الحقيقة.

وأصدرت شرطة عمان السلطانية بياناً أكدت فيه «العثور على المسنة المفقودة حميدة العامرية وهي مفارقة للحياة عن طريق أحد المواطنين، وتُستكمل إجراءات تسليم جثمانها لذويها»، حسب ما نشره موقع «أثير عمان» الإخباري.

وشكل خبر العثور عليها جثة هامدة صدمة للجميع بعد آمال كانت معلقة بالعثور عليها وهي على قيد الحياة، حيث كانت «الوالدة حميدة» قد فقدت يوم الاثنين الموافق 3 أكتوبر 2022.

وقامت الجهات المختصة بحملات بحث عنها، كما ضمت هذه الحملات فرقاً تطوعية من عدة ولايات تجمعت في بلدة سيماء العلاية، قامت بتمشيط البلدة بشكل كامل مع الأودية والجبال والآبار.

https://tinyurl.com/47prc587

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"