عادي

نشاط أكاديمي مكثف لوفد جامعة الشارقة في المكسيك

20:26 مساء
قراءة دقيقتين
4701790

عقد وفد جامعة الشارقة الذي يقوم بزيارة دولة المكسيك حالياً العديد من اللقاءات والزيارات العلمية والأكاديمية مع عدد كبير من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية المتخصصة في أكثر من مقاطعة وولاية مكسيكية؛ وذلك بهدف تعزيز العلاقات الأكاديمية والبحثية مع تلك المؤسسات.

ووقّعت الجامعة مذكرة تفاهم مع جامعة جواناخواتو العريقة، وقّعها عن جامعة الشارقة مديرها الدكتور حميد مجول النعيمي، وعن جامعة جوانا خواتو الدكتور لويس فيليبي غيريرو أغريبينو المدير العام للجامعة.

وتنص بنودها على التعاون في مجالات تبادل الطلاب والخريجين، والتعاون في تنظيم الأنشطة الأكاديمية المشتركة ومنها الدورات التدريبية والمحاضرات العلمية والمؤتمرات أو الندوات والعمل على تطوير المشروعات والأفكار البحثية المشتركة، وتبادل أعضاء هيئة التدريس والباحثين وتبادل المطبوعات والنشر العلمي وغيرها من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وأشاد الدكتور حميد مجول النعيمي بهذا التعاون الذي من شأنه أن يساعد الجامعتين على تبادل الخبرات الأكاديمية والبحثية المشتركة وبصفة خاصة في المجالات العلمية التي تهم الجامعتين، مشيراً إلى أن جامعة الشارقة هي واحدة من الجامعات الرائدة في المنطقة العربية؛ بفضل دعم وتوجيهات سموّ الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نائب حاكم الشارقة، رئيس الجامعة، فهي جامعة شاملة كاملة تقدم مختلف التخصصات العلمية التي يحتاج إليها سوق العمل، وأبدى تطلعه للبدء في الخطوات التنفيذية لهذا التعاون وترجمته لأنشطة وفعاليات ومؤتمرات مشتركة.

من جانبه، رحب الدكتور لويس فيليبي غيريرو أغريبينو بوفد جامعة الشارقة في المكسيك معرباً عن إعجابه بما استطاعت أن تحققه جامعة الشارقة من إنجازات علمية وأكاديمية محلياً وإقليمياً ودولياً خلال 25 عاماً فقط من تأسيسيها مشيداً بالجهود التي بُذلت من أجل تحقيق هذا الإنجاز ورحب بهذه المذكرة وما تضمنته من مجالات تعاون مشترك مستقبلية.

وتم اصطحاب وفد الجامعة في جولة تفقدية لمقر جامعة جوانا خواتوا استقبلهم خلالها رئيس الجامعة إلى جانب عدد كبير من مديري المراكز البحثية وأعضاء الهيئة التدريسية؛ حيث تمت مناقشة الخطوات والإجراءات التنفيذية لمتابعة تفعيل بنود تلك الاتفاقية وتحقيق الأهداف المحددة منها، كما تمت زيارة عدد من المرافق والمختبرات الجامعية.

يشار إلى أن جامعة جوانا خواتوا المكسيكية من الجامعات العريقة ويرجع تأسيسها إلى عام 1732 ثم تحولت إلى النظام التعليمي الجامعي في عام 1945 وتقدم من خلال فروعها المنتشرة في عدد من المدن، العديد من التخصصات العلمية والأكاديمية ومنها علوم الأحياء والكيمياء والقانون والزراعة وعلم الحيوان والهندسة البيئية والطاقة المستدامة والمتجددة وإدارة الأعمال والفنون وهندسة البيانات والذكاء الاصطناعي وعلوم الحاسوب وغيرها.

(وام)

https://tinyurl.com/4br9v3n5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"