عادي

نادي فتيات الشارقة للشطرنج ينظم 3 بطولات دولية

سعود المعلا: النسخة ال12 لكأس السيدات تؤكد المكانة العالمية
15:59 مساء
قراءة 3 دقائق
  • نبيل عاشور: واجهة سياحية للإمارة الباسمة
  • نجلاء الشامسي: الشارقة عاصمة الشطرنج

الشارقة: أحمد عزت

أعلن نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة، عن تنظيم بطولات كأس الشارقة الدولية للسيدات في نسختها ال12، وكأس الأسرة العربية، وكأس الشارقة الدولية للناشئين في نسختها الثانية، خلال الفترة من 8 إلى 17 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بنادي الشارقة الثقافي للشطرنج بمشاركة أكثر من 200 لاعب ولاعبة، تتقدمهن أول ثلاث مصنفات في بطولة السيدات؛ البوسنية إيلينا بوريتش، والسلوفينية بيترا كيجار، والأمريكية فكتوريا ني.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق سنترو الشارقة، بحضور الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا نائب رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، ونبيل عاشور مدير إدارة شؤون الرياضة والتطوير بمجلس الشارقة الرياضي، ونجلاء الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة، ومحمد عبد الله المدير الفني باتحاد الإمارات للشطرنج، وعبد الله المازمي مدير الموقع الإلكتروني للبطولة ورئيس لجنة الحكام.

وأشاد الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا بالدور الريادي الذي يلعبه نادي الشطرنج والفتيات بالشارقة في الارتقاء برياضة المرأة، والجهود التي يبذلها في تطوير لعبة الشطرنج على الصعيدين المحلي والعربي، وتنظيم العديد من البطولات والمبادرات الشطرنجية، مؤكداً أن استمرار تنظيم بطولة كأس الشارقة الدولية للسيدات على مدار 12 عاماً والمشاركة الواسعة من كبار المصنفات واللاعبات من مختلف الجنسيات؛ يعد دليلاً على نجاحها وقوتها ومكانتها واحدةً من بين أفضل البطولات الشطرنجية في العالم.

وقال نبيل عاشور: «إن مثل هذه البطولات تكون لها مكاسب كبيرة على المستوى الفني والتنظيمي والخبرات الإدارية المتراكمة لأبناء الدولة، ونحن سعداء أن نرى الكوادر الوطنية وهي تنظم بطولات دولية بهذا الحجم، كما أن لعبة الأذكياء محظوظة بوجود أكبر نادٍ للشطرنج في العالم إلى جانب الدعم الكبير الذي تحظى به اللعبة في إمارة الشارقة وجميع هذه البطولات تصب في اتجاه واحد، وهو المنتخبات الوطنية إضافة إلى أنها بمنزلة واجهة سياحية للإمارة الباسمة وللإمارات بشكل عام من خلال تواجد هذا العدد من اللاعبين واللاعبات من مختلف الجنسيات».

وأعربت نجلاء الشامسي عن امتنانها وشكرها لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وقرينته سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، على الدعم اللامحدود لمختلف أنشطة النادي والذي أسهم في بروزه دولياً، وجعل الشارقة عاصمة الشطرنج.

وأكدت نجلاء الشامسي أن تنظيم هذه البطولات يأتي ضمن الأجندة السنوية للنادي من أجل تحقيق الأهداف المرسومة له، والتي تهدف في المقام الأول إلى تطوير مستوى اللاعبات، وزيادة تصنيفهن الدولي، باعتبار أن هذه البطولات معتمدة دولياً، وهو ما يصب في مصلحة المنتخبات الوطنية، وقالت: «يسرنا أن نعلن عن إطلاق بطولة كأس الشارقة الدولية للشطرنج للسيدات في دورتها الثانية عشرة، والمزمع عقدها خلال الفترة من 8 إلى 17 ديسمبر/ كانون الأول الجاري والتي تحظى بمشاركة العديد من الدول العربية والأجنبية؛ حيث أصبحت من الأحداث المهمة في الأجندة الدولية وذات أثر عظيم في المستويين المحلي والدولي».

كما كشفت عن إطلاق النسخة الثانية من بطولة كأس الشارقة الدولية للناشئين، والتي تقام خلال الفترة نفسها بمشاركة واسعة من أكثر من 40 دولة، إضافة إلى تنظيم بطولة الأسرة العربية للشطرنج الخاطف التي تقام على هامش البطولتين 11 ديسمبر الجاري، بالتعاون مع الاتحاد العربي للشطرنج وتشهد هذه البطولة مشاركة أبرز الأسر الشطرنجية العربية مثل عائلة الحوار في الإمارات التي يتقدمها الفتى الذهبي سالم عبد الرحمن وعائلة آل علي بقيادة اللاعب عمر نعمان وعائلة الطاهر وغيرها من العائلات الشطرنجية المعروفة في الوطن العربي.

كما توجهت الشامسي بالشكر إلى الشركاء الاستراتيجيين وهم نادي الشارقة الثقافي للشطرنج برئاسة الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا، ومجلس الشارقة الرياضي برئاسة عيسى هلال الحزامي، واتحاد الإمارات للشطرنج برئاسة تريم مطر تريم، واللجنة التنفيذية لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وهيئة جمارك الشارقة على رعايتها للبطولة راعياً ذهبياً.

https://tinyurl.com/mw9rn79x

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"