عادي

«وول ستريت» تستسلم لضغوط التكنولوجيا 

01:19 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
سيدة تمر أمام مدخل بورصة نيويورك
سيدة تمر أمام مدخل بورصة نيويورك

تراجعت الأسهم الأمريكية الثلاثاء بقيادة التكنولوجيا، حيث تخلى السوق عن بعض المكاسب القوية من الجلسة السابقة. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.8% إلى 3870.29 بعد أن ارتفع بأكثر من 2% يوم الإثنين في أفضل يوم له منذ يونيو. 
وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 143.99 نقطة أو 0.5 بالمئة إلى 31391.52 نقطة. وخسر مؤشر ناسداك 1.7% إلى 13358.79 مع هبوط آبل وفيسبوك بأكثر من 2%. وتراجع كل من أمازون ومايكروسوفت بنسبة 1%، بينما انخفض تيسلا بنسبة 4.5%.
كان قطاع التكنولوجيا وتقدير المستهلك أسوأ قطاعين أداءً، حيث انخفض كل منهما بأكثر من 1%. وفرت المكاسب الطفيفة في المواد للسوق الأوسع بعض الوسادة.
وانخفض عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات، وهو نقطة تركيز مؤخرًا لمستثمري الأسهم، إلى ما دون 1.41%. يبدو أن السعر القياسي يستقر هذا الأسبوع بعد ارتفاعه إلى 1.6% الأسبوع الماضي، مما خفف بعض المخاوف بشأن ارتفاع تكاليف الاقتراض والتضخم.
وبدأت الأسهم الأمريكية شهر مارس بشكل قوي الإثنين، حيث ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 2.4%، وارتفع مؤشر داو جونز 2% تقريبا، وقفز مؤشر ناسداك بما يزيد قليلاً عن 3% بعد أن تراجع 4.9% الأسبوع الماضي. وحقق كل من داو وناسداك أفضل يوم تداول لهما منذ نوفمبر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ybbtllad