عادي

الدولار.. الملاذ الآمن يقفز 9% منذ بداية 2022

اليورو عند أدنى مستوى منذ مطلع 2017
12:15 مساء
قراءة 3 دقائق
الدولار

(رويترز)
 


العملة الأمريكية عند أعلى مستوى منذ أواخر 2002


الجنيه الاسترليني يتراجع إلى 1.2176 دولار


انخفض الدولار بنهاية الأسبوع مع ارتفاع الأسهم الذي عزز أجواء المخاطرة، لكنه حقق مكاسب أسبوعية للأسبوع السادس على التوالي مع استمرار قلق المستثمرين من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي ومن أن تدفع سياسة المركزي الأمريكي الاقتصاد للركود.
وحققت العملة الأمريكية أطول سلسلة متتالية من الزيادات الأسبوعية هذا العام. وارتفع الدولار بأكثر من 9% حتى الآن في 2022.
وزاد قلق المستثمرين من أن يؤدي ارتفاع التضخم ورفع المركزي الأمريكي للفائدة إلى دخول الاقتصاد في ركود. وأظهرت بيانات هذا الأسبوع مؤشرات على أن التضخم بدأ ينحسر وإن كان بوتيرة بطيئة.
وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات المنافسة 0.143 في المئة بنهاية الأسبوع مسجلاً 104.610 بعد أن وصل في وقت سابق إلى 105.01 وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر/ كانون الأول 2002. 
وتراجع الين الياباني 0.76 في المئة مسجلاً 129.32 ين للدولار، بينما جرى تداول الجنيه الاسترليني في أحدث تعاملات عند 1.2227 دولار بارتفاع 0.23 في المئة خلال اليوم.
وبدأ الين، الذي يعد ملاذاً آمناً، في الارتفاع أمام الدولار، وهو في طريقه ليسجل أول زيادة أسبوعية مقابل الدولار بعد تسعة أسابيع متتالية من الانخفاض.


هبوط اليورو 


بنهاية الأسبوع، حوم اليورو قرب أدنى مستوياته منذ مطلع 2017، بعد أن تسببت العقوبات على روسيا في اضطراب إمدادات الغاز إلى أوروبا وجددت مخاوف من تباطؤ اقتصادي في منطقة اليورو.
وسجلت العملة الأوروبية الموحدة خسارة للأسبوع الخامس في ستة أسابيع بعد أن تضررت من المخاوف المتعلقة بالغزو الروسي لأوكرانيا وارتفاع الدولار. 
وانخفض اليورو إلى 1.0373 دولار بنهاية الأسبوع، بعدما كان بلغ 1.0354 يوم الخميس وهو أقل مستوياته منذ مطلع 2017. وتراجع اليورو 1.6% مقابل الدولار هذا الأسبوع.
وعلى الرغم من توقعات واسعة النطاق بأن المركزي الأوروبي سيبدأ في رفع أسعار الفائدة في يوليو/تموز إلا أنه من المتوقع أيضاً أن يتبنى وتيرة أبطأ في تلك الخطوة من المركزي الأمريكي.
وتأثر اليورو في الأسابيع القليلة الماضية بمزيج من المخاوف من مصاعب اقتصادية ناتجة عن الحرب في أوكرانيا وزيادة ضخمة في الدولار الأمريكي عززتها رهانات على أن المركزي الأمريكي سينفذ سلسلة من خطوات رفع أسعار الفائدة للسيطرة على التضخم.


الجنيه الاسترليني 


إلى ذلك، انخفض الجنيه الاسترليني 0.2 في المئة إلى 1.2176 دولار. وتأثر الاسترليني سلباً ببيانات كشفت أن الاقتصاد البريطاني انكمش على نحو غير متوقع في مارس/ آذار. بالمقابل، ارتفع الدولار الأسترالي 0.2 في المئة إلى 0.6869 دولار أمريكي مع تحسن الشهية للمخاطرة لدى المستثمرين.


الليرة التركية 


وعلى الصعيد نفسه، تراجعت الليرة التركية للجلسة السابعة على التوالي أمام الدولار، بنهاية الأسبوع لتصل خسائرها إلى قرابة خمسة في المئة منذ يوم الأربعاء الماضي وتتجه نحو أدنى مستوياتها القياسية في ديسمبر /كانون الأول الماضي.
وانخفضت الليرة إلى 15.4675 مقابل العملة الأمريكية واستقرت عند 15.4410 للدولار. وخسرت الليرة حوالي 15 في المئة من قيمتها هذا العام علاوة على انخفاضها 44 في المئة في عام 2021.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"