عادي

مسيرة إيفونا نجم الأهلي السابق تكشف أسباب انتقاله إلى أسوان

17:25 مساء
قراءة دقيقتين
إعداد – محمد ثروت
أعلن نادي أسوان، الصاعد حديثاً إلى الدوري المصري الممتاز، عن التعاقد مع المهاجم الجابوني ماليك إيفونا، نجم الأهلي السابق، في صفقة انتقال حر.
وكان إيفونا أحد نجوم النادي الأهلي المصري في موسم 2016 – 2017، بعد انتقاله إلى القلعة الحمراء من الوداد المغربي، مقابل مليوني دولار، قبل أن يبيعه الأهلي مقابل 7 ملايين يورو إلى نادي تيانجين الصيني، في صفقة مدوية.
وتمثل عودة إيفونا إلى الدوري المصري الممتاز مفاجأة كبيرة لمتابعي كرة القدم على الصعيد المحلي، كون اللاعب انضم إلى أسوان، الصاعد حديثاً إلى الدوري الممتاز، من دوري الدرجة الأولى، في ظل الإمكانات المالية المتواضعة التي يملكها النادي المنتمي إلى صعيد مصر، مقارنة بالأهلي، الذي شهد تألق اللاعب.
ومع رصد مسيرة اللاعب، البالغ من العمر 29 عاماً، يمكن التأكيد على تراجع قيمته التسويقية ومستواه الفني، منذ رحيله عن الأهلي إلى الدوري الصيني في عام 2017.
ولم يستمر إيفونا طويلاً في الدوري الصيني، قبل أن ينتقل إلى كونيا سبور التركي، في صفقة مقابل 1.5 مليون يورو، ثم انتقل إلى ناديي سانتا كلارا وناسيونال في البرتغال، قبل أن ينتهي به المطاف في النادي الصفاقسي التونسي في نوفمبر 2020.
في آخر مواسمه في أوروبا، وبالتحديد في الدوري البرتغالي مع سانتا كلارا، في موسم 2019 – 2020، شارك إيفونا في 5 مباريات فقط، بإجمالي 54 دقيقة، وصنع هدفاً واحداً، بينما شارك مع الصفاقسي في 22 دقيقة فقط طوال موسم كامل، قبل إصابته بالرباط الصليبي في فبراير 2021 مع ناديه التونسي.
وبحسب موقع «ترانسفير ماركت»، المتخصص في تحليل الوضع التسويقي، وأرقام لاعبي العالم، فإن القيمة التسويقية لإيفونا حالياً تبلغ 200 ألف يورو فقط، وأن آخر ناد انضم إليه هو باليكان الجابوني، الذي انضم إليه في مايو من العام الجاري.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"