عادي

الجيش التونسي يشتبك مع إرهابيين في القصرين

إحباط خمس محاولات هجرة بحراً واعتراض 82 مهاجراً
17:30 مساء
قراءة دقيقتين

أعلنت وزارة الدفاع التونسية، أمس الجمعة، أن قوات الجيش ألحقت إصابات مباشرة بعدد من العناصر الإرهابية خلال مواجهات مسلحة في جبل السلّوم في محافظة القصرين الواقعة على الحدود مع الجزائر، فيما أعلن الحزب الدستوري الحر وجود مخطّط لاغتيال رئيسة الحزب عبير موسي، في حين أعلنت وزارة الداخلية التونسية، أمس الجمعة، إحباط خمس عمليات هجرة غير نظامية بحراً خلال يومين، وإنقاذ وتوقيف 82 شخصاً شاركوا فيها.

إصابة عسكريَّين بجروح 

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، محمد بن زكري، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن تشكيلة عسكرية اشتبكت مع مجموعة إرهابية أثناء مهمة عملياتية في جبل السلوم، تم خلالها تحقيق إصابات مباشرة بعدد من الإرهابيين. وأصيب عسكريان اثنان بجروح غير بليغة خلال المهمة، وتم نقلهما إلى المستشفى العسكري، وحالتهما مستقرة.

وقوات الأمن والجيش التونسي في حالة استنفار قصوى على طول العام في المناطق الحدودية مع الجزائر؛ حيث تلاحق منذ سنوات مسلحين منضوين تحت لواء تنظيمي «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» و«داعش» يتحصنون بالجبال الغربية لتونس الرابطة بين محافظات الكاف والقصرين وجندوبة وسيدي بوزيد.

 ويجري الأمن التونسي غالباً عمليات تمشيط في هذه الجبال؛ لتعقب الإرهابيين المتحصنين فيها.

مخطط لاغتيال عبير موسي

من جهة أخرى، كشف الحزب «الدستوري الحر» النقاب عن وجود مخطّط لاغتيال رئيسة الحزب عبير موسي.

وقال القيادي في الحزب، كريم كريفة، خلال مؤتمر صحفي مساء أمس الأول الخميس، إن الحزب تقدم ببلاغ للقطب القضائي لمكافحة الإرهاب نظراً لخطورة وجدية هذا التهديد. 

وأضاف، أن هذه المعلومة عن مخطط اغتيال عبير موسي، والتخلص منها تتقاطع مع صراع المحاور الذي «أصبحنا نشهده في تونس باعتبارها تقلق راحة المحاور في تونس».

وأشار كريفة إلى الكثير من القضايا التي رفعها الحزب حول الانتهاكات التي طالت رئيسته، وعدداً من الأعضاء، ولم يتمّ النظر فيها بكلّ جديّة.

غرق قارب 

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، أمس الجمعة، إحباط خمس عمليات هجرة غير نظامية بحراً خلال يومين، وإنقاذ وتوقيف 82 شخصاً شاركوا فيها. وقالت الوزارة، في بيان، إن الوحدات البحرية التابعة للحرس الوطني العاملة في كافة سواحل البلاد تمكنت يومي 11 و12 أغسطس/آب من «إحباط 4 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة ونجدة وإنقاذ 76 مجتازاً». وأضافت أن وحدات الحرس الوطني بمنطقتي قابس وجبنيانة وسط شرق البلاد تمكنت من «إلقاء القبض على 6 أشخاص كانوا يعتزمون المشاركة في إحدى عمليات اجتياز الحدود البحرية». وأشار البيان إلى أنه «حجز لديهم مبلغاً مالياً من العملة التونسية والأجنبية» لم تحدد قيمته.

على صعيد متصل، أوردت وسائل إعلام محلية تقارير عن غرق قارب هجرة الثلاثاء قرب أرخبيل قرقنة وسط شرق البلاد.

ونقلت التقارير عن مصادر أمنية لم تسمّها أنه تم تسجيل مصرع ثمانية مهاجرين تونسيين هم ثلاث نساء وأربعة أطفال ورجل واحد، كما جرى إنقاذ 20 مهاجراً آخرين كانوا على متن القارب.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"