عادي

مؤتمر المائدة المستديرة يبحث حل الأزمة السودانية

الرئيس التنفيذي للمبادرة يدعو إلى التوافق لتحقيق الوحدة الوطنية
01:05 صباحا
قراءة دقيقتين
sasasasfg
جانب من الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المائدة المستديرة (سونا)

بدأت، أمس السبت، أولى فعاليات مبادرة «نداء أهل السودان» التي يقودها الشيخ الطيب الجد ود بدر، لحل الأزمة السياسية في السودان بعقد «مؤتمر المائدة المستديرة» في قاعة الصداقة بالخرطوم، فيما اتهم معارضو المؤتمر، القوى السياسية المشاركة بأنها تنتمي للنظام السابق، بينما يراها مؤيدوها، محاولة جادة للوفاق الوطني وجمع السودانيين بعد شقاق.

ودعا الرئيس التنفيذي للمبادرة، هاشم الشيخ قريب الله، كافة الكتل السياسية ومكونات المجتمع السوداني من منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية للوصول لتوافق لاسيما أن الشعب السوداني أصبح في أمس الحاجة لهذا التوافق لتحقيق الوحدة الوطنية والعودة بالسودان الى سيرته الأولى وقال خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمائدة المستديرة أمس «ندعوكم باسم الشعب السوداني وباسم الذين يعانون من الأزمة الاقتصادية التي دخلت كل بيت سوداني الى ضرورة التوافق وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة.

وأوضح هاشم أن اللجنة العليا التقت مع كافة فعاليات المجتمع السوداني من الشباب والمرأة وذوي الحاجات الخاصة والأحزاب السياسية والكتل والكيانات والمبادرات والمهنيين والمغتربين والإدارات الأهلية والطرق الصوفية وأهل الرياضة والثقافة وكافة قطاعات الشعب السوداني.

وجدد هاشم التأكيد بأن أصحاب المبادرة ليسوا طرفاً في الصراع السياسي الذي يدور في البلاد بل هم وسطاء بين الفرقاء السياسيين وأضاف «ليس لدينا وصفة جاهزة للحل ونرجو من الكتل السياسية المختلفة أن تغلب المصلحة العامة على المصلحة الحزبية الضيقة لتحقيق مصالح الشعب السوداني» كما أكد أن المبادرة تواصلت مع كل الأطراف السياسية من أقصى اليمن لأقصى اليسار دون استثناء لأي أحد وأنها تقف على مسافة واحدة بين كل الفرقاء السياسيين.

ووجه الشكر لكل الذين استجابوا لنداء أهل السودان محيياً السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية. وتفاوتت ردود الفعل تجاه المبادرة، بين مؤيد ومعارض، ما أثار جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية السودانية.

واتهم معارضو المؤتمر، القوى السياسية المشاركة بأنها تنتمي للنظام السابق، بينما يراها مؤيدوها، محاولة جادة للوفاق الوطني وجمع السودانيين بعد شقاق.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"