عادي

مصر تنمّي وتطوّر فنون «الكاريزما» لطلاب الجامعات

19:12 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة: «الخليج»

قالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إن معهد إعداد القادة، التابع لها، نظم ملتقى لطلاب الفرق الأولى بالجامعات والمعاهد المصرية، تحت شعار «قائد المستقبل».

وأشارت الوزارة إلى أن 150 طالباً وطالبة، شاركوا في الملتقى الذي عقد خلال الفترة من 30 أغسطس وحتى 2 سبتمبر الجاري.

وأوضحت أن الملتقى تضمن العديد من الفعاليات، التي تستهدف بناء وتطوير القدرات، خصوصاً في ما يتعلق بفنون الكاريزما والقيادة، شملت محاضرات متنوعة تستهدف تنمية هذه المهارات.

تركزت الفعاليات على بناء شخصية الطالب الجامعي، وتعميق حسه وانتمائه الوطني، مع الاهتمام بزيادة وعيه.

وأوضحت الوزارة، السبت، أن الفعاليات سلطت الاهتمام على حتمية المواجهة مع الشائعات، والحد من انتشار المعلومات الكاذبة والمغلوطة في المجتمع.

كما سلط الملتقى الضوء على كيفية اكتشاف وإدارة الكاريزما والقيادة لدى الشباب، بهدف إكسابهم بعض المهارات الشخصية، التي تمهد لهم الطريق إلى الحياة المهنية، وتسهم في صقل مواهبهم، باعتبارهم قادة المستقبل، القادرين على بناء وقيادة المجتمع.

وأشارت الوزارة إلى أن الملتقى تضمن فعاليات عن التوعية بحقوق وواجبات الطالب الجامعي، من أجل تحصين الشباب ضد الأفكار المتطرفة، مع التأكيد على الموروثات الأصيلة في سلوك الشعب المصري، منها احترام الكبير، وترسيخ المفاهيم الدينية الصحيحة والسمحة.

وشهد الملتقى انعقاد 5 ورش عمل عن مهارات الاتصال الفعال، والعديد من الأنشطة المتنوعة، التي تخدم الشباب.

وأكد د. كريم همام، مدير معهد إعداد القادة أن المعهد يعمل على تنمية وعي الشباب بقضايا وطنهم، من خلال مجموعة من الندوات، التي شارك فيها نخبة من العلماء والمفكرين وكبار رجال الدين، وعدد من المتخصصين في مجالات القوى الناعمة المؤثرة في المجتمع.

وأضاف أن معهد إعداد القادة يكثف جهوده لصقل وتشكيل وعي الطلاب بالتحديات الراهنة، ومنها ضرورة نبذ التطرف والإرهاب، وترسيخ القيم الإنسانية.

كما يعمل المعهد على تسليح الطلاب بالوعي والثقافة لمواجهات تداعيات الأحداث التي يمر بها العالم.

https://tinyurl.com/pr7up7yt

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"