عادي

مجلس أمناء كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية يناقش الإنجازات وتحديات الجائحة

عقد اجتماعه الأول برئاسة عبدالله الفلاسي
13:13 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»
عقد مجلس أمناء كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية يوم 1 يونيو الجاري اجتماعه الأول للعام 2021 برئاسة عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومية دبي، وبمشاركة أعضاء المجلس كل من الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وعائشة عبد الله ميران، مساعدة الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ويونس عبد العزيز آل ناصر، مساعد المدير العام لدبي الذكية، والدكتور طيب أمان الله كمالي، مدير عام التطوير الأكاديمي والتدريب في وزارة الداخلية، ورجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة فينتيك هايف FinTech Hive، والدكتور يسار جرار، الشريك المؤسس في المجموعة الدولية للاستشارات.
يأتي الاجتماع كأولى خطوات المجلس بعد تشكيله في 27 إبريل 2021 بموجب قرار المجلس التنفيذي رقم (9) لسنة 2021، حيث تناول الاجتماع أهم إنجازات الكلية خلال العام 2020 والتحديات التي واجهتها نتيجة جائحة كوفيد -19، كما اختار المجلس عائشة عبد الله ميران – نائباً لرئيس مجلس الأمناء، ورشا سليمان أميناً للسر.
وأجمع الحضور على أن الكلية تمتلك العديد من الخبرات التي تؤهلها دائماً لتقديم نماذج عمل مبتكرة تساهم في إيجاد حلول لمختلف التحديات التي تواجه الحكومات على مستوى المنطقة، فعلى الرغم من العقبات الكبيرة التي واجهها العالم خلال عام 2020 بسبب جائحة كوفيد19، إلا أن الكلية استطاعت استثمار إمكاناتها من أجل تحويل هذا التحدي إلى فرصة لصنع المزيد من الإنجازات، مستلهمة روح المثابرة من الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله الذي عمل وفق منهجية متطورة من أجل تعزيز جاهزية دبي ودولة الإمارات في كل الظروف.
وقال عبد الله الفلاسي: «لقد مضت الكلية في طريقها خلال عام 2020 متسلحة بأحدث الرؤى الاستراتيجية من أجل السعي نحو تطبيقها في مختلف القطاعات الاقتصادية بالتعاون مع شركائها في الداخل والخارج، بالإضافة إلى تطوير منهجية العمل الداخلية وفق أحدث منظومات التعليم والتدريب الذكي وتقديم الاستشارات. هذا وقد استمرت الكلية في إعداد وتأهيل القادة في القطاعين الحكومي والخاص وتأهيل الموظفين ورفع جاهزيتهم للتعامل مع تحديات السنوات المقبلة وفق آليات مبتكرة».
ومن جانبه، قال الدكتور علي بن سباع المري: تحرص كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية على تقديم أفضل الممارسات والرؤى لتطوير أداء مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص وفق رؤية مبتكرة، ونحن نثق في أن مجلس أمناء الكلية الجديد هو إضافة نوعية لمكتسبات الكلية ويعزز قدراتها لإيجاد حلول لكافة التحديات التي تواجه حكومة دولة الإمارات وحكومات المنطقة..
وناقش المجلس خلال الاجتماع برنامج خبير السياسات العامة المتقدمة الذي قدمته الكلية على دفعتين خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2020 والذي تم تصميمه وفق أفضل الممارسات العالمية وقدمه نخبة من المحاضرين ذوي الخبرة في مجال إعداد السياسات العامة، حيث أتم متطلبات البرنامج عدد 42 منتسباً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"