عادي

تنظيم إكسبو 2020 دبي بهذا الحجم فرصة للتعلم من الإمارات

وزيرة خارجية ليسوتو:
22:37 مساء
قراءة دقيقتين
جناح ليسوتو

أشادت ماتسيبو راماكو، وزيرة خارجية مملكة ليسوتو،بالعلاقات الجيدة والتعاون الثنائي بين بلادها ودولة الإمارات، مهيبة بالجهود التي بذلتها دولة الإمارات لعقد الحدث الدولي المهم إكسبو 2020 دبي والمنهجية التي تعاملت بها مع جائحة كوفيد 19 معتبرة ذلك مثالاً للعمل الجماعي والتعاون من أجل تحقيق الاستقرار، وهذا هو السبب الذي جعل دولة الإمارات بهذا التقدم اليوم.

وقالت في تصريح لوكالة أنباء الإمارات، إن مشاركة بلادها في إكسبو دبي بوفد يترأسه ملك ليسوتو دليل على اهتمام مملكة ليسوتو بتوطيد العلاقات مع دولة الإمارات، وما يتمتع به ملك مملكة ليسوتو من علاقات صداقة وثيقة مع القيادة الرشيدة في الإمارات وهو ما ترجمه احتفال بلادها بعيدها القومي هنا في إكسبو دبي.

وأضافت أن إكسبو دبي يمثل إحدى أهم أولويات بلادها من أجل تعزيز التعاون الثنائي، مؤكدة رغبة ليسوتو في الاستفادة من نموذج الإمارات التي بنت نموذجاً ناجحاً مع التمسك بأحلام وقيم المؤسسين وبالتالي نحذو حذو الإمارات في جهودنا لبناء دولة ليسوتو وتطويرها.

وأعربت عن إعجابها وتثمينها لدعم القيادة الرشيدة في الإمارات للمرأة معتبرة أن تنظيم إكسبوا بهذا الحجم رغم جائحة كوفيد 19 عمل رائع، وهو فرصة مفتوحة للدول الأخرى للتعلم من دولة الإمارات، لتعزيز الاستقرار ودعم الشعوب لتتمكن من الحياة بشكل طبيعي حيث تمكنت دولة الإمارات من التغلب على التحديات المصاحبة للجائحة وتنظيم هذا الحدث الكبير.

كما أشارت إلى أن مشاركتهم في إكسبو 2020 دبي تتبنى تحقيق شعار الحدث العالمي «تواصل العقول وصنع المستقبل» حيث يسعون إلى تقليد ما فعلته الإمارات ونقول لأنفسنا إننا نستطيع تحقيق ذلك حيث يمكن أن تنظر إلى ما فعلته الإمارات التي أصبحت أهم مركز جذب في العالم، لأن ما فعلوه هو الإيمان بفكرة تمكنك من بناء الدولة، وجعلها دولة عظيمة بالاعتزاز بقيمك وهويتك.

وأشارت وزيرة الخارجية في مملكة ليسوتو إلى أن وفد بلادها في إكسبو يضم ممثلين عن القطاع الخاص في ليسوتو وممثلين من بيئة الأعمال، وذلك لعقد محادثات مع رجال الأعمال المشاركين في إكسبو دبي، كما يشمل الوفد مسؤولين في التعاون الدولي وقادة أعمال وأصحاب مشروعات صغيرة ومتوسطة بهدف المجيء إلى هنا وفهم كيف استطاعت الإمارات العربية المتحدة بناء القطاع الخاص. مضيفة «نعتقد أننا كحكومة لا يمكننا بناء الاقتصاد وحدنا ولكننا بحاجة إلى تعاون القطاع الخاص في تنمية الاقتصاد ولدينا مشروعات ممتازة نسعى لعرضها هنا، ونعتقد أننا إذا تمكننا من تحقيقها سيسهم ذلك في تعزيز اقتصاد ليسوتو».

وقالت إن حكومة ليسوتو أسست لجنة البنية التحتية للحديث مع القطاع الخاص بشأن الاستثمار في ليسوتو، كما أن الحكومة تسعى إلى منح تسهيلات للقطاع الخاص للاستثمار في المملكة، بالإضافة إلى عقد محادثات في الإمارات بشأن دعم ليسوتو فيما يخص مشروعات البنية التحتية.

وأكدت في ختام حوارها عزم بلادها على إعادة بناء اقتصادها، برغم تأثرهم بتداعيات الجائحة، حيث يمكنهم أن يفعلوا ذلك، وأن يتعلموا مما فعلته دولة الإمارات.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2ya25f6v