عادي

بتروفيتش مدرباً للعراق بديلاً لأدفوكات

13:16 مساء
قراءة دقيقتين
ديك أدفوكات


بغداد: زيدان الربيعي
قدم الهولندي، ديك أدفوكات اعتذاره رسمياً عن تكملة مهمته مدرباً للمنتخب العراقي الأول لكرة القدم.
وقال أحمد عودة زامل، الناطق الرسمي للاتحاد العراقي لكرة القدم، في بيان: إن «الاتحاد وافق، على استقالة المدرب الهولندي أدفوكات بعد أن قدم الأخير استقالته رسمياً».
وأضاف: «عبر أدفوكات عن أسفه الشديد للنتائج المخيبة لطموح الجماهير العراقية الكريمة، وله شخصياً، بعد أن كان يأمل في أن يحقق المنتخب الوطني تأهلاً مباشراً إلى مونديال الدوحة»، مؤكداً أنه «سيبقى داعماً للمنتخبات العراقية، متمنياً لها التوفيق في المسابقات والمنافساتِ كافة، وأنه سيقدم خدماته المجانية مستشاراً في حال رغب الاتحاد بذلك».
وبيّنَ الناطق الرسمي لاتحاد الكرة العراقي، أن «(زيلكو بتروفيتش) سيكمل المهمة ليكون هو المدرب الأول للمنتخبِ العراقي الأول في بطولة كأس العرب التي ستنطلق نهاية الشهر الحالي».
وهنا لا بد من الإشارة إلى أن استقالة أدفوكات كانت متوقعة من قبل المتابعين للكرة العراقية، بعد أن ألمح لها في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما صرح بأنه في حال تمت إقالته من قبل الاتحاد العراقي فلن يطالب بالشرط الجزائي.
وبالمقابل اتهم بعض المعنيين في الكرة العراقية أدفوكات بتوريط المنتخب العراقي، لأنه هو من قام بتسمية لاعبيه للمشاركة في بطولة كأس العرب، والآن يتركه ويضعه في مأزق كبير.
ورأى البعض أن المنتخب العراقي لم يستفد من أدفوكات، مستذكرين بأن الحسنة الوحيدة التي تحسب له هي منحه الفرصة لبعض اللاعبين العراقيين الذين يلعبون في الدوريات الأجنبية على العكس من سلفه السلوفيني سريشكو كاتانيتش.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"