عادي

الفرق الجماهيرية تسعى لحضور مميز في الدوري العراقي

13:37 مساء
قراءة دقيقتين
بغداد: زيدان الربيعي
منذ أكثر من 15 عاماً، لم يكتمل مربع الفرق الجماهيرية التي تشارك في منافسات الدوري العراقي نتيجة لطريقة تنظيم بطولة الدوري أو من خلال غياب أحد هذه الفرق عن أضلاع المربع الكروي الذهبي.
الفرق الجماهيرية الأربعة هي «الزوراء، القوة الجوية، الشرطة، الطلبة» والتي يوجد تنافس كبير جداً بين جماهيرها ينعكس إيجاباً وسلباً على إداراتها ومدربيها ولاعبيها عندما تشتد المنافسة بينها.
الموسم الكروي المقبل للدوري العراقي الممتاز الذي سينطلق في التاسع من الشهر الحالي قد يشهد عودة الفرق الأربعة من جديد إلى التنافس فيما بينها على المراكز الأربعة الأولى مع وجود بعض المزاحمة من فرق المحافظات الأخرى أو من فرق العاصمة بغداد.
إن هذه العودة المرتقبة مبنية على أسس معينة، منها عودة فريق الطلبة إلى وضعه السابق بعد أن غاب عن المنافسة على الصدارة في المواسم السابقة باستثناء الموسم المنصرم، حتى أن إدارته وجمهوره كانا كل طموحهما ألا يهبط إلى دوري الدرجة الأولى، وهذه العودة ستمنح الدوري العراقي صفة الإثارة وارتفاع المستوى الفني، بينما سعت إدارة الزوراء إلى عدم تكرار أخطاء الموسم الماضي التي جعلت الفريق يتراجع إلى المركز السادس، لذلك أبرمت صفقات محلية وخارجية تعد جيدة جداً، وكل من تابع مباريات الزوراء التجريبية في بغداد وقبلها في تركيا يجد أن الزوراء سيكون في أفضل صوره في الموسم الجديد.
فريق القوة الجوية الذي عانى من مشاكل إدارية كبيرة، هو الآخر أعد العدّة لتقديم موسم كروي متميز يسعى من خلاله إلى استعادة لقبي الدوري والكأس اللذين فقدهما في الموسم الماضي.
بينما حامل اللقب فريق الشرطة، فهو الآخر قد تهيأ بصورة جيدة لغرض الحفاظ على لقبه، وكانت بدايته جيدة عندما خطف كأس السوبر، لكنه سيبقى تحت الضغط هذا الموسم، وأن ما حققه في الموسم الماضي من نتائج جيدة، ومن ابتعاد مبكر جداً بصدارة الدوري العراقي لن يكون سهلاً أو متاحاً هذا الموسم بسبب استعدادات منافسيه الجيدة.
كل التوقعات تشير إلى أن الموسم الكروي الجديد سيكون مميزاً جداً ويشهد مباريات ذات مستوى مرتفع.
https://tinyurl.com/433ce5vv

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"