عادي

عرضان في افتتاح مهرجان العراق للمسرح الوطني

23:10 مساء
قراءة دقيقتين
مشهد من «وشاح»

بغداد: زيدان الربيعي

افتتح وزير الثقافة العراقي حسن ناظم، نيابةً عن الرئيس العراقي برهم صالح، مساء أمس الأول الأحد، مهرجان العراق الوطني للمسرح، وشهد حفل الافتتاح حضوراً فنياً وجماهيرياً وإعلامياً كبيراً، وسط إجراءات أمنية وصحية مشددة.

وأشاد الوزير خلال كلمته بالمهرجان والقائمين عليه، مؤكداًً، أنه «يمثل بادرة طيبة للثقافة العراقية وانطلاقة مهمة نحو آفاق أفضل للإبداع».

وافتتح الوزير على هامش المهرجان المعرض التشكيلي للفنان صلاح القصب الذي حمل عنوان «لا أحد يأتي.. لا أحد هناك»، كما افتتح معرض «أفق» للفنان التشكيلي محمد حياوي وذلك في نقابة الفنانين العراقيين.

وتضمن حفل الافتتاح الذي أقيم في قاعة المسرح الوطني في بغداد عرض المسرحية الراقصة «وشاح» من إخراج ضياء سامي، ومسرحية «بوق إسرافيل» التي عرضت في قاعة «سمير أميس»، وشهدها جمهور غفير جداً غصت به قاعة العرض وهي من تأليف وإخراج علي دعيم، الذي أكد سعادته الكبيرة بالحضور الواسع لمشاهدة المسرحية، برغم ارتفاع درجات الحرارة ومخاطر جائحة «كورونا».

وتتواصل، اليوم الثلاثاء، فعاليات المهرجان المسرحية والنقدية، إذ يتم عرض مسرحية «المشترك لا يرد» على قاعة مسرح «سمير أميس» وهي من إعداد علي هاشم الشطري وإخراج طالب خيون، وتمثيل حسن فلاح ورشاد مجيد وأحمد كمال وعلي الرضا المياحي وأحمد زكي وعباس علي، كما سيتم تقديم عرض مسرحية «حالات خاصة جداً» على قاعة مسرح النجاح، من تأليف وإخراج جواد الحسب، وتمثيل سعد عريبي وهند البياتي وهيثم العامري.

ويستضيف مسرح النقابة عرض مسرحية «العزف على حقائب الانتظار» من تأليف وإخراج عكاب حمدي، وتمثيل معاذ عكاب حمدي وعبد الله عبد الكريم وزياد خلف وشيبان العراقي. من جانب آخر قالت د. شذى سالم، رئيس لجنة التحكيم في المهرجان، «توقعاتي إيجابية جداً بالنسبة للعروض المسرحية التي ستقدم في هذا المهرجان، حيث تم التحضير لها منذ مدة طويلة وبعدها أدت ظروف التظاهرات التي شهدها العراق في عام 2019، ومن ثم تفشي جائحة«كورونا»،إلى تأجيله لمدة ليست بالقصيرة، لكن مع كل هذه العوائق استمرت التحضيرات، لذلك أتوقع أن هناك العديد من العروض المسرحية والشباب الواعي والفنانين العراقيين الداعمين لهذا المهرجان، والمتحمسين لأن ينجح».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"