عادي

عدد جديد من مجلة «الشارقة الثقافية»

23:01 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة:«الخليج»

صدر عن دائرة الثقافة بالشارقة العدد (60) من مجلة (الشارقة الثقافية) التي جاء في افتتاحيتها (إسهامات الأدب العربي حضارياً): أنّ إبداعات العرب الأدبية والفنية والعلمية، وإسهامات الأدباء في مسيرة الحضارة الإنسانية، ليست حدثاً عابراً أو أمراً هامشياً يمكن تجاوزه أو تجاهله، وإنما هي واحدة من مصادر قوتنا وحضورنا وتفوقنا وحضارتنا، إنها نتاج جهد وتعب وإبداع المئات من العباقرة والمبدعين الذين استطاعوا أن يصنعوا التاريخ بكل ثقة، ويسطروا صفحاته بأحرف من نور.

وتوقف مدير التحرير نواف يونس؛ في مقالته (حكايات عربية.. أشياء لا تباع ولا تشترى) عند القيم العربية الأصيلة مستشهداً بحكايات تراثية عدة تجسد فضائل هذه القيم ومآثرها، موضحاً أننا وسط المتغيرات والتحولات التي تجتاح عالمنا المعاصر، بدأ البعض منا يتخلى تدريجياً عن القليل أو الكثير من منظومة القيم، التي كانت تتسم بها الشخصية العربية بخصوصية هويتها ووجودها الإنساني، ومن هذه القيم العربية الإسلامية الأصيلة والعديدة: الكرم والشجاعة والفروسية والأمانة وبلاغة اللغة وعبقرية الشعر، وغيرها من القيم التي زينت مسيرة إنسانية حضارية.

واشتمل العدد على إسهامات ثقافية متنوعة لعدد من الكتّاب والنقاد العرب مثل: يقظان مصطفى الذي تناول الخوارزمي أعظم علماء الرياضيات في كل العصور، ووليد رمضان الضوء الذي كتب عن انتشار اللغة العربية في شبه الجزيرة الإيبيرية مع فتح الأندلس؛ إذ برأيه من دون الإسلام لا يمكن فهم تاريخ إسبانيا، وجالت سليمى حمدان في مدينة دير القمر اللبنانية التي تشتهر بغزارة وعذوبة مياهها. واحتفت المجلة في أبوابها الثابتة بتقديم إسهامات ثقافية وأدبية غنية.

وتضمن باب («تحت دائرة الضوء» قراءات نقدية لكل من: سعاد سعيد نوح، وناديا عمر، وأبرار الآغا، ومصطفى غنايم، ومأمون، وفوزي صالح وانتصار عباس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"