أخوّة راسخة

00:00 صباحا
قراءة دقيقتين
صباح الخير

علاقات دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، باتت نموذجاً فريداً واستثنائياً للعلاقات الدولية، وقوة الشراكة الاستراتيجية والتكامل الذي يجمع الدولتين على كل الصُّعد، ونموذجاً للاستقرار والأمان والنماء والازدهار في المنطقة.
تقوم هذه العلاقة، على وحدة الدم وحسن الجوار والاهتمام المتبادل بين قيادتي الدولتين والشعبين، بتحقيق الرخاء للمنطقة عموماً؛ لأن هذا النموذج من الشراكة البنّاءة، بُني على أسس متينة وثقة متبادلة.
قطعت دولة الإمارات شوطاً كبيراً في إرساء دعائم العلاقات الإستراتيجية مع المملكة في كل المجالات، وتطمحان، كونهما أكبر قوتين اقتصاديتين في المنطقة، في الوصول إلى الشراكة الاقتصادية الكاملة، لخدمة شعبي البلدين الشقيقين والمنطقة.
وقد أرسى دعائم هذه العلاقة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخوه الراحل الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، طيب الله ثراهما، وشملت جميع المجالات والقطاعات، السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية.
وتشكل العلاقات الإماراتية السعودية نموذجاً للعلاقات الأخوية والتكامل في الرؤى والطموح الخليجي والعربي المشترك نحو تنمية اقتصادية شاملة ومستقبل أكثر تقدماً وازدهاراً ورخاءً لشعبي البلدين الشقيقين وشعوب المنطقة، حيث تضرب هذه العلاقة بجذورها في أعماق التاريخ، وتعززها روابط الأخوة والمصير المشترك، وهي نموذج يحتذى للشراكة الاستراتيجية الشاملة، ومثال على الوعي المشترك بطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية المحيطة وأهمية التعامل معها بسياسات ومواقف متسقة ومتكاملة.
التعاون بين الدولتين الشقيقتين راسخ، ومستمر، تجمعهما رؤية مشتركة لخير الشعبين، بعزيمة قوية يقودها خير قائدين، صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وأخوه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. وتحرص قيادتا البلدين على تشارك الاحتفاء بالمناسبات الوطنية في الدولتين، تجسيداً لرسوخ ومتانة العلاقات التي تجمعهما والتي تمثل امتداداً لأواصر تاريخية وعادات وتقاليد وحاضر ومصير مشترك قائم على المواقف والأهداف التي تحقق تكامل الرؤى بين البلدين.
الإمارات واثقة بأن متانة العلاقات التي تجمعها مع الشقيقة الكبرى السعودية، تمثل العمق التاريخي وصمام الأمان للبلدين الشقيقين والوطن العربي الكبير، فهما نموذج للاستقرار والأمان والنماء والازدهار في المنطقة.
[email protected]

https://tinyurl.com/yc49s8te

عن الكاتب

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"